ترميم الجزء الآثري مسجد السيدة زينب

العميل: وزارة الآثار
التوصيف: مباني أثرية
قدمت السيدة زينب حفيدة رسول الله برغبة منها إلى مصر، واستقبلها أهل مصر استقبالا رائعا. ووهبها والي مصر آنذاك قصره كله للإقامة فيه، لكنها اكتفت بغرفة واحدة فقط في القصر، أقامت فيها وجعلتها مكانا لتعبدها وزهدها، وتحولت هذه الغرفة بعد وفاتها إلى مقامها الآن، وأوصت قبل وفاتها بأن يتحول باقي القصر إلى مسجد، فكان لها ذلك، وتحول قصر الوالي إلى مسجد السيدة زينب. واليوم، يعتبر مسجد السيدة زينب من أهم المساجد في مصر، فهو من أهم المزارات الإسلامية في مصر إلى جانب مسجد سيدنا الحسين بن علي- رضي الله عنهما- والمسجد الأزهر الشريف.
تاريخ الأعمال: 2005

ترميم الآثار