تطوير وإعادة تأهيل نافورة النيل

العميل: هيئة قناة السويس
التوصيف: نافورة
عناصر العمل: تدعيم إنشائي - ترميم معماري - أعمال كهروميكانيكية
تاريخ الأعمال: 2020
تم إنشاء النافورة في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، عام 1956 بواسطة شركة «جوليوس برجر» الألمانية الغربية، لتكون أقدم نافورة فى منطقة الشرق الأوسط، وسط مياه نهر النيل، وخلال هذه السنوات شهدت النافورة فترات من التألق وأصبحت هدفًا لصناع الأفلام والموسيقى الذى حرصوا على إظهار هذه التحفة فى أعمالهم. وظهرت نافورة النيل فى العديد من الأعمال الفنية، التى تم تصويرها خلال فترة السيتينات، أبرزها فيلم «عروس النيل» وفيلم «الأيدى الناعمة»، كما استعان بها المطرب عمرو دياب، خلال فيديو كليب أغنية «القاهرة» مع محمد منير، وأيضا صور عليها أغنية «يا بلدنا يا حلوة». النافورة تتوسط مجرى نهر النيل، بالقرب من أرض الجزيرة بالقاهرة وكانت تخرج المياه من منتصفها بإرتفاع مائة متر وتحيط بها مجموعة نوافير صغيرة تفيض بالمياه علي شكل ستارة مائية جميلة وحولها عدد من كشافات الإضاءة الليلية. ومنذ نحو 40 عامًا، توقفت الطلمبة الرئيسية بالنافورة عن العمل، وفي إطار مشروعات الدولة لإحياء القاهرة التراثية وتجميلها وإبراز براعة تصميمها تم إعادة تأهيل نافورة النيل وتغيير طلمباتها وتحويلها إلي نافورة راقصة تتحرك مياهها علي أنغام الألحان الوطنية. ويعتبر مشروع إعادة تأهيل نافورة النيل من المشروعات الصعبة التي تصدت لتنفيذها شركة المقاولون العرب وسخرت لها كافة الخبرات العالمية في مجال تنفيذ نوافير المياه، وذلك تحت إشراف وتمويل هيئة قناة السويس.

ترميم الآثار