تطوير وتجديد برج القاهرة

التوصيف: مباني ذات طابع معماري بإرتفاع 187 متر
عناصر العمل: تدعيم إنشائي - تشطيبات - أعمال صحية - كهرباء - تكييف - إنذار حريق
تاريخ الأعمال: 2009
وصف الأعمال: ترميم الهيكل الخرسانى للبرج متمثلا فى الحوائط الحاملة والأعمده والواجهات الخارجية (الكوليسترا) وكذلك جسم الصارى العلوى.
لم تكن أعمال ترميم الهيكل الخرسانى للبرج بها صعوبة لشركة المقاولون العرب لما لها من خبرة كبيرة بهذا المجال، ولكن التحدي الكبير كان ما سيتم تنفيذه من أعمال علي إرتفاع 135 متر من سطح الأرض. حيث أن الجزء العلوي من البرج وبالأخص بداية من مستوي من 117 متر إلي 135 متر مصمم علي شكل زهرة اللوتس وبارز عن وجهة جسم البرج بمسافة تقدر بـ 3 أمتار. وهو ما استدعى إلى مزيد من التفكير فى كيفية تنفيذ هذه الأعمال وكانت كالتالى: الأعمال تبدأ من على ارتفاع 117 متر وفى الجزء الداخلى للبرج خلف الكوليسترا تم عمل كمرة خرسانية مؤقتة ثُبت عليها كمرات حديد شعاعية تمتد خارج جسم البرج بمسافة 7 متر ويثبت بها كمرات العرضية وتم تغطيتها بألواح من الصاج وتم تفيذ كافة هذه الأعمال في مكان العمل وعلي هذا الإرتفاع الشاهق. وتم تركيب الشدات المعدنية وتغطيتها من الخارج لحجب رؤية الإرتفاع عن العاملين، حيث تم تنفيذ الأعمال مع حساب سرعة الرياح وفي حالة زيادة سرعتها عن 35 كم/ساعة كان يتم إيقاف الأعمال، وبفضل من الله تم تسجيل عدد 2 مليون ساعة عمل بدون إصابة. ترميم وتجديد جسم الصاري العلوى على ارتفاع 152 متر من سطح الأرض وبإرتفاع 36 متر، ولتنفيذ الأعمال تم إستبدال الشدة المعدنية التقليدية لعدم توافر المساحة اللازمة لتركيبها بشدة كمرات حديد بقطاعات مختلفه على شكل عش العصفور ليتم تركيبها ووتنفيذ الأعمال من خلالها، وكان التحدي الأكبر هو صعوبة رفع هذه الكمرات لهذا المستوي ثم فكها وتنزيلها بعد إنتهاء الأعمال، حيث أن سقوط أصغر جزء من مكوناتها من هذا الإرتفاع كان من الممكن أن يتسبب في كارثة ضخمة.

ترميم الآثار