16 أغسطس 2020

الرئيس السيسي يفتتح المرحلة الرابعة من الخط الثالث لمترو الأنفاق ويضع حجر الأساس لمحطة عدلي منصور التبادلية لربط العاصمة الإدارية الجديدة بكافة مدن ومحافظات الجمهورية

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم المرحلة الرابعة من الخط الثالث لمترو الأنفاق والتي نفذت بأيد مصرية بتحالف شركتي المقاولون العرب وأوراسكوم، وقام سيادته بوضع حجر الأساس لمحطة عدلي منصور التبادلية ، التي تعد إحدى المحطات المركزية الكبرى؛ لربط العاصمة الإدارية الجديدة بكافة مدن ومحافظات الجمهورية وذلك بحضور الرئيس السابق المستشار عدلي منصور وكبار رجال الدولة والسادة الوزراء والمسئولين.
وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي : "لقد استهدفنا تطوير شبكة الطرق ، ونسعى إلى تقديم خدمة متميزة للمواطنين من خلال تطوير شبكات الطرق".
وتابع الرئيس السيسي قائلا: "نريد أن نصنع شيئاً جيداً لنا ولأهلنا؛ كي نساعدهم على الحركة على الطرق بشكل جيد، ومن ثم تحسين حركة التجارة وحركتها على محاور جيدة، مؤكداً أن الدولة لا تدخر جهدًا من أجل التيسير على المواطنين.
وفي كلمته تقدم الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بالتهنئة للرئيس والمواطنين بالعام الهجري الجديد.
وأشار رئيس الوزراء خلال افتتاح المرحلة الرابعة من الخط الثالث لمترو الأنفاق إلى الخلل الذى كانت تعانيه مصر منذ عام 2014 في الخريطة العمرانية.
وأكد رئيس الوزراء ضرورة وجود شرايين للتنمية والتوسع أفقيًا؛ للتوسع في مصر لنقل التنمية من شرق مصر لغربها.
وأوضح مدبولي أن قطاع النقل هو شريان التنمية، وأي توسع لا يتم من دون مشروعات تنموية، مؤكدًا أنه خلال سنوات سيكون المخطط الذى وضع للتنمية 2052 مكتملا.
وأشار مدبولي إلى أن الرئيس السيسي وجه بالإسراع في تنفيذ الخطة الشاملة؛ لتطوير قطاعات النقل كاملة.
واستعرض رئيس مجلس الوزراء، استراتيجية الدولة لتطوير قطاع النقل ورفع كفاءة الطرق، موضحًا أن مصر قفزت 90 مركزًا عالميًا في قطاع الطرق لتحتل المرتبة 28 على مستوى العالم.
وخلال الافتتاح شاهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيلمًا تسجيليًا من إعداد إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان "بريق وطن"، استعرض الفيلم التسجيلي مراحل افتتاح خطوط مترو الأنفاق وربط الخطوط ببعضها البعض؛ لتغطى القاهرة الكبرى .
وأشار الفيلم التسجيلي، إلى أن مصر سبقت خطواتها وبلغ الطموح مداه من خلال وزارة النقل والهيئة القومية للأنفاق، عندما قامتا بربط المدن الجديدة بخطوط مترو الأنفاق، مستعرضًا أسماء تلك الخطوط لتشمل باقي محافظات الجمهورية.
واستعرض الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، منظومة النقل في القاهرة الكبرى وأبرز محاور استراتيجة تطوير القطاع منذ 30 يونيو 2014 وحتى 30 يونيو 2020 وما تم تنفيذه حتى الآن.
وهنأ وزير النقل، المصريبن بالعام الهجرى الجديد، موضحًا أنه يتم تنفيذ مشروعات فى قطاع النقل بنحو 6.6 تريليون جنيه.
استعرض المهندس كامل الوزير وزير النقل، أبرز محاور استراتيجية تطوير قطاع النقل، معلنًا أنه تم تنفيذ 18 كوبرى ونفقا بإمكانيات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.
كما أعلن وزير النقل أنه تم الانتهاء من 174 محطة للسكك الحديدية، موضحًا أنه يجرى تنفيذ 7 محطات أخرى.
وأوضح الوزير أنه تم التعاقد على توريد 1300 عربة سكة حديدية جديدة، بالإضافة إلى إعادة تأهيل عربات الجراجات القديمة.
وتابع وزير النقل قائلا:" نسعى لتطوير عربات السكك الحديدية بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ، في الوقت الذى نواصل فيه تنفيذ مشروعات النقل البحري".
وقد شهد حفل الافتتاح الدكتور عصام والي رئيس الهيئة القومية للأنفاق والمهندس محسن صلاح رئيس شركة المقاولون العرب المهندس سيد فاروق النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة والمهندسة إيمان سليمان عضو مجلس الإدارة والمهندس أسامة مصطفى مدير تحالف المقاولون العرب - أوراسكوم والمهندس أحمد شوقي المدير التجاري للتحالف.
وفي تصريحاته أوضح المهندس محسن صلاح رئيس شركة المقاولون العرب بمناسبة الانتهاء من أعمال المرحلة الرابعة ب من الخط الثالث لمترو الأنفاق إن ذلك المشروع يمثل نقطة تحول كبير في مجال الإنشاءات في مصر حيث و لأول مرة يقوم تحالف مصري مكون من شركتي المقاولون العرب و أوراسكوم للإنشاءات ،بتنفيذ مشروع ضخم في مجال مترو الأنفاق والتي كانت حكرا على الشركات الأجنبية.
وأكد المهندس محسن صلاح إلى أن الفضل يرجع إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي الذى منح الشركات المصرية الدعم و الثقة لتنفيذ كافة المشروعات التي تجرى على أرض مصر وكان من نتائجها إيجاد تحالفات مصرية تعمل على تنفيذ المشروعات العملاقة.
وأشار صلاح إلى أن شركة المقاولون العرب أصبح لديها كوادر بشرية على مستوى كبير من الخبرة في تنفيذ المشروعات في كافة المجالات مثل التي اكتسبتها من خلال تنفيذ مشروع أنفاق بورسعيد أسفل قناة السويس و أيضا مشروع كوبرى تحيا مصر الملجم و هو الأعرض بالعالم و الحائز على شهادة اعرض كوبرى ملجم في العالم من موسوعة جينيس للأرقام القياسية.
وأكد صلاح على أن تنفيذ تلك المشروعات العملاقة يرفع من سمعة شركات المقاولات المصرية بالخارج و يجعل من الممكن المنافسة على تنفيذ مشروعات مماثلة في الخارج. ووجه رئيس المقاولون العرب الشكر لوزارة النقل والهيئة العامة للأنفاق ولكافة العاملين بالشركة لما بذلوه من جهد كبير فى هذا المشروع و الذى خرج بصورة مشرفة وبجودة عالية. المشروع (4B) المرحلة الرابعة من الخط الثالث لمترو الأنفاق :
يتكون من 6 محطات علوية عبارة عن مســار علوي من النزهة و محطة هشام بركات بالقرب من حديقة بدر بطريق جسر السويس بمصر الجديدة حتي محطة عدلي منصور بالقرب من موقف العاشر بطول 7.8 كــم بإجمالي عدد 6 محطات هى : (النزهة- هشام بركات- قباء- عمر بن الخطاب- الهايكستب والمحطة التبادلية عدلى منصور وورشة العمره الجسيمة )التي تقع خلف محطة عدلي منصور علي مسطح 65 فداناً، وتضم 31 مبنى ما بين مبان خرسانية ومبان معدنية تشمل مبنى العمرة الجسيمة ومبانى العمرة الخفيفة ومبانى خدمية أخرى والتي تعد أكبر ورشة في أفريقيا.

" منهجية التصميم "
وعن منهجية التصميم والأساليب المستخدمة في التنفيذ فقد تم استخدام الخوازيق الاحادية قطر 2.4 متر ( Monopile ) بأطوال تصل الى 50 متر لتفادى المعوقات و المرافق فى الموقع. واستخدام الشدات المنزلقة لسهولة الصب بارتفاعات عالية وسرعة التنفيذ وتسهيل الحركة أسفل الشدات وعدم تعطيل المرور و عن الكميات الرئيسية المستخدمة فى المشروع بلغت كميات الخرسانة العادية والمسلحة 325 ألف متر مكعب وكميات حديد التسليح تصل إلى 42 ألف طن وكمرات سابقة الصب يصل عددها إلى اكثر من 1177 كمرة بأطوال متوسط 30متر.

" وفرنا 40% من الخامات "

تم استبدال أسلوب تنفيذ القاعدة الحاملة لجسم الكوبرى من عدة خوازيق ثم قاعدة مسلحة ثم الأعمدة ثم المخدات إلى خازوق واحد فقط Monopile بقطر 2.40 م ومتوسط طول 40:35 م يعلوه عمود بقطر 2 م وإرتفاع من 12: 16 م وهذا ساهم فى تقليل كميات تحويل المرافق فى المشروع ووفر أكثر من 40% من كمية الخرسانة المستخدمة وحديد التسليح أما بالنسبة للأعمدة فقد تم عمل مخدات خرسانية ( شدة معلقة ) بدلا من الشدة التقليدية وذلك لضيق المكان حيث أن شارع جسر السويس يعد من الشوارع الرئيسية المكتظة مرورياً كما تم استخدام كمر "سابق الصب" والذى يتم صبه وتجهيزه ونقله وتركيبه بين المحاور حيث يصل متوسط طول الكمرة 30 م الى 40 متر ووزنها يتجاوز الـ 75 طن الى 120 طن وبحمد الله تم تركيب 4 كمرات يومياً في الوردية المسائية لعدم تعطيل المرور وعقب ذلك تم تركيب البلاطة العلوية والحواجز الصوتية.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية