29 أبريل 2022

متابعة الموقف التنفيذي لمشروع سد ومحطة جوليوس نيريرى الكهرومائية بتنزانيا

في إطار المتابعة الدورية لمشروع سد ومحطة جوليوس نيريري الكهرومائية بدولة تنزانيا، قام المهندس حسام الدين الريفي، عضو مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، والمهندس هشام حجازي الرئيس التنفيذي لشركة السويدي إليكتريك PSP، بزيارة إلى دولة تنزانيا لمتابعة سير العمل بمشروع سد ومحطة جوليوس نيريرى الكهرومائية والذى ينفذه تحالف المقاولون العرب والسويدى الكتريك. كان فى استقبال الوفد المهندسان أيمن عطية و رافع يوسف نائبا مدير التحالف، والمهندسون محمد سماحه مدير الأعمال المدنية، والمهندس محمد زايد المدير التجارى للمشروع، و المهندس أسامه شوقت نائب مدير الأعمال المدنية للمشروع. تم خلال الزيارة متابعة كافة قطاعات المشروع ونسب التنفيذ وسير العمل والاطلاع على عرض شامل من فريق العمل لأهم التطورات والمستجدات. يذكر ان المشروع يهدف إلى السيطرة على فيضان نهر روفيجى، وتوليد الطاقة، والحفاظ على البيئة، وهو عبارة عن إنشاء سد على نهر روفيجى بطول 1025 متراً عند القمة بارتفاع 131 متراً بسعة تخزينية حوالى 34 مليار م3، ومحطة لتوليد الطاقة الكهرومائية بقدرة 2115 ميجا وات، وتقع المحطة على جانب نهر روفيجى بمنطقة مورغورو جنوب غرب مدينة دار السلام (العاصمة التجارية وأكبر مدن دولة تنزانيا)، وستكون المحطة هى الأكبر فى تنزانيا بطاقة كهربائية 6307 آلاف ميجا وات / ساعة سنوياً، وسيتم نقل الطاقة المتولدة عبر خطوط نقل الكهرباء جهد 400 كيلو فولت إلى محطة ربط كهرباء فرعية، حيث سيتم دمج الطاقة الكهربائية المتولدة مع شبكة الكهرباء العمومية. والمشروع يشتمل على إنشاء 4 سدود فرعية لتكوين الخزان المائى، وسدين مؤقتين أمام وخلف السد الرئيسى لعمل التجفيف والتحويل أثناء تنفيذ السد الرئيسى، بالإضافة إلى مفيض للمياه بمنتصف السد الرئيسي، ومفيض طوارئ، ونفق بطول 660 متراً لتحويل مياه النهر، و3 أنفاق لمرور المياه اللازمة لمحطة الكهرباء، وكوبرى خرسانى دائم، و2 كوبرى مؤقت على نهر روفيجى ويتم خدمة منطقة المشروع بإنشاء طرق مؤقتة وطرق دائمة لتسهيل الحركة وربط مكونات المشروع.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية