21 ديسمبر 2020

وزير الإسكان ومحافظ أسوان يتفقدان مشروعات الشريط النهرى السياحى و الطريق الإقليمى الشرقى بمدينة أسوان الجديدة

قام الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، وعدد من نواب مجلسى النواب والشيوخ، بجولة تفقدية بمشروعات الشريط النهرى السياحى بمدينة أسوان الجديدة، يرافقهم قيادات الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمهندس إمام عفيفي نائب رئيس مجلس إدارة المقاولون العرب والمهندسين سمير سعد الله رئيس قطاعات الصعيد والبحر الأحمر - عضو مجلس تنفيذي الشركة والسيد الأنصاري رئيس قطاع أسيوط وشمال الصعيد ود.م ماهر عبد التواب رئيس قطاع جنوب الوادي والبحر الأحمر وعماد الدين الزوق مدير فرع جنوب الوادي ومهندسى الجهاز ومديرو المشروع.
وتجول وزير الإسكان ومحافظ أسوان ومرافقوهم، بمشروع الممشى النيلى، حيث وجه الوزير بالإهتمام بأعمال الإضاءة والتشجير، وأعمال تنسيق الموقع العام، شاملة تهذيب وتدبيش وإنارة الخلفية الجبلية للممشى.
وأوضح وزير الإسكان، أنه جار تنفيذ مشروع الممشى النيلى، يتكون من الجزء الشمالى بطول 1800 متر، والجزء الجنوبى بطول 4200 متر، ويشتمل على محال، ومطاعم، ومرسى نهرى، ومشايات، ومقاعد للمواطنين، وبلغت نسبة التنفيذ ببعض مناطق الممشى، 97 %، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ نهاية مارس المقبل، وجار الإعداد للبدء في تنفيذ منطقة المارينا -إحدى مناطق الممشى- بطول 1850 متراً، وبها عدد من الشاليهات.
وتفقد الدكتور عاصم الجزار واللواء أشرف عطية، مشروع المسرح المكشوف الجاري تنفيذه ضمن مشروعات الشريط النهرى السياحى بمدينة أسوان الجديدة، ويُقام على مساحة 5.5 فدان، ويتسع لـ3 آلاف متفرج بإطلالة بانورامية على نهر النيل، ويتصل بالحديقة الشاطئية عن طريق كوبري مشاة، وبلغت نسبة تنفيذ المسرح 30 %، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذه نهاية مارس المقبل.
كما تفقد وزير الإسكان ومحافظ أسوان ومرافقوهم، الفيلات التى تم الانتهاء من تنفيذها، بالشريط النهرى السياحى، بمدينة أسوان الجديدة، وتم استلامها ابتدائيا، ويبلغ عددها 66 فيلا، بجانب تفقد الفيلات الجارى تنفيذها، والبالغ عددها 84 فيلا، موزعة على موقعين، وبلغت نسبة التنفيذ بأحد المواقع 65 %، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذها نهاية يونيو المقبل.
عقب توجه الدكتور عاصم الجزار ومرافقيه لزيارة مشروع إنشاء الطريق الإقليمى الشرقى بمحافظة أسوان، والذى يتولى تنفيذه الجهاز المركزي للتعمير التابع للوزارة، وتبلغ نسبة تنفيذ المشروع 50 %، بتكلفة 600 مليون جنيه.وذلك بحضور برفقة المهندسين ياسر عبد العال رئيس قطاع الطرق ومحمد مصطفي مدير ادارة طرق وجه قبلي وعلاء سيف نائب مدير ادارة طرق وجه قبلي بشركة المقاولون العرب
وأوضح وزير الإسكان، أن المشروع يهدف إلى فتح ظهير عمرانى، وخلق محور تنموى جديد شرق مدينة أسوان بما يفتح آفاقا جديدة للتنمية بالمحافظة، كما يعمل على تحقيق سيولة مرورية داخل مدينة أسوان من خلال تحويل حركة النقل الثقيل لخارج المدينة، والحفاظ على المظهر الحضارى والسياحى لمدينة أسوان، بجانب تخفيف الضغط على الطرق الداخلية للمدينة مما يزيد من عمرها الإفتراضي، ويخدم المنطقة الصناعية للمحافظة، ومحاجر الطفلة والجرانيت شرق مدينة أسوان.

وأشار الوزير إلى أن الطريق الإقليمى الشرقى بمحافظة أسوان، هو طريق خرساني يربط طريق أسوان برنيس عند علامة كم 4 ومحورالكوبرى الملجم، ومنه للطريق الصحراوى الغربى لتشكيل دائرى إقليمى حول مدينة أسوان، ويبلغ طول الطريق  23 كم بعرض 8 م على حارتين، بالإضافة إلى طبانات على كل من جانبى الطريق بعرض 2.5 م.
وأضاف أن المشروع يشمل إنشاء كوبري علوى بطول 735 متر فوق السكة الحديد والطريق الزراعي الشرقي فى اتجاه محور كوبرى أسوان الملجم وطول الكوبرى، مؤكداً أنه يتم استخدام الرصف الخرسانى فى المشروع لزيادة العمر الافتراضى للطريق، واستيعاب الحمولات الكبيرة، وتنفيذا للتوجه بالتوسع فى استخدام الرصف الخرسانى لتقليل استخدام مادة البيتومين والاستفادة من وفرة إنتاج الأسمنت.
وأشار إلى أنه نظرا للطبيعة شديدة الوعورة بهذه المنطقة، تم تنفيذ كميات كبيرة من أعمال الحفر فى الصخور والردم لتشكيل جسم الطريق، وأعمال تكاسى من الدبش لقطاعات الردم، بالإضافة إلى 7 مخرات للسيول للوقاية من آثار السيول.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية