29 يوليو 2020

الجمعية العمومية لـ"المقاولون العرب" تعتمد القوائم المالية والحسابات الختامية لعام 2018/2019 ومشروع الموازنة لـ2020/2021

الجزار: "المقاولون العرب" كيان قوي تعتمد عليه الدولة في تنفيذ مشروعاتها القومية الكبرى بجميع المجالات

صلاح : المقاولون العرب تجاوزت التداعيات الإقتصادية لأزمة "فيروس كورونا " وستظل أحد أهم الشركات الرائدة فى قطاع المقاولات


اعتمدت الجمعية العمومية لشركة المقاولون العرب، برئاسة الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، القوائم المالية، والحسابات الختامية للعام المالى 2018/2019 ، كما تمت الموافقة على زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 6.5 مليار جنيه إلى 7 مليارات جنيه، وتم اعتماد مشروع الموازنة التخطيطية للعام المالى 2020/2021. 

وخلال كلمته فى اجتماع الجمعية العمومية للشركة، قال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: أود التأكيد على استمرار توجه الدولة فى التزامها ببرنامجها الاقتصادى والاجتماعى والإصلاح الهيكلى الطموح للارتقاء بمستوى المعيشه للمواطن المصرى، وذلك من خلال توفير احتياجاته من السكن اللائق والطرق والكبارى ومشروعات المياه والصرف الصحى، وغيرها، الأمر الذى ينعكس فى استمرارية نمو العمل بالمشروعات القومية وحدوث طفرة فى معدل النمو فى الإنفاق الاستثمارى على هذه المشروعات، وهو ما يعنى ضرورة توافر الأذرع الاستثمارية فى قطاع المقاولات لتنفيذ ذلك، وتعتبر شركة المقاولون العرب واحدة من أهم هذه الأذرع الاستثمارية بما تملكه من خبرات متراكمة وسجل زاخر بالانجازات يعلمها جميع المواطنين فى مصر، فهى كيان قوى تعتمد عليه الدولة فى تنفيذ مشروعاتها القومية الكبرى فى جميع المجالات. وأوضح الوزير، أن هناك العديد من الجوانب الإيجابية التى تحققها أنشطة الشركة فى مجال المشروعات، وفى هذا المقام لن نعدد المشروعات العملاقة التى نفذتها الشركة على أرض الواقع، وتم إنجازها فى مواعيدها وبالمواصفات المطلوبة بشهادة الجميع، وكلها مشروعات قومية تمس مصالح المواطنين فى مجالات (الإسكان - المياه والصرف الصحى - الطرق - الكبارى - الأنفاق - الموانى - غيرها)، بالإضافة إلى مشاركتها فى تنفيذ ما يطلب منها فى إدارة الأزمات فى أى مرحلة، هذا بخلاف ما تقدمه الشركة من قيمة مضافة من خلال توفير فرص عمل تضاف لقوة العمل بالمجتمع ، حيث يعمل بها قرابة 70 ألف عامل. وأشار وزير الإسكان، إلى أنه فى مجال التواجد الخارجى، فإن الشركة لها دور رائد ومتنامٍ فى تصدير خدمات التشييد المصرية فى الأسواق الخارجية بالمنطقتين العربية والإفريقية، وذلك فى ظل ما توليه الدولة من اهتمام فى هذا المجال سواء كان إقتصادياً أو سياسياً، وفى مجال النتائج المالية فقد حققت الشركة العديد من النتائج الإيجابية خلال العام المالى 2018/2019 والتى يمكن الإشارة إلى أهمها فيما يلي، نمو فى قيمة الأعمال المنفذة بمعدل قدره 12,38 % عن العام السابق حيث وصلت الأعمال المنفذة الى قيمة قدرها 24,823 مليار جنيه حققت عنها مجمل ربح للنشاط بلغ 282 مليون جنيه، وأرباحاً صافية 571 مليون جنيه، وزيادة فى جملة حقوق الملكية بالشركة حيث بلغت فى 30/6/2019 مبلغ 9,113 مليار جنيه مقابل 8,951 مليار جنيه العام السابق وهو ما يعتبر نمواً للمال العام بالشركة، بالإضافة إلى تحقيق معدل عائد عليها بلغ 6,27 % خلال العام المالى المنقضى. وأضاف: تم تحقيق عائد على الإستثمار فى الشركات التى تساهم الشركة فى رؤوس أموالها بالخارج خلال العام المالى 2018/2019 قدره 206 ملايين جنيه مقابل 129 مليون جنيه خلال عام 2017/2018، بجانب إستمرارية الشركة فى زيادة رأس مال الشركة المدفوع من نتائج أعمالها، حيث تم زيادة رأس المال المدفوع هذا العام بمبلغ 500 مليون جنيه ليصل جملة ما تم سداده من زيادة رأس المال المدفوع خلال السنوات الخمس السابقة إلى 2 مليار جنيه بدون تحمل موازنة الدولة لأى أعباء نتيجة ذلك، بالإضافة إلى وجود رصيد تعاقدات متاحة للشركة فى 30/6/2019 بلغت 51,406 مليار جنيه منها 5,916 مليار جنيه لفروع خارج الجمهورية تمثل 11,5 % من حجم التعاقدات. 

واختتم الدكتور عاصم الجزار كلمته، قائلا: فى النهاية أود التأكيد على حرص الدولة على إستمرار نجاح الشركة ودعمها لتخطى جميع العقبات والتحديات التى تعترض مسيرتها فى سبيل نموها، بما يحقق حسن إدارتها لأصول الدولة بوصفها مملوكة ملكية كاملة لها، وواحدة من أهم شركاتها فى تنفيذ أهم المشروعات القومية على مدار خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية المتعاقبة للدولة. واستعرض المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، خلال كلمته أهم النتائج التى حققتها خلال العام المالى 2018/2019 والتي تعكس الأداء الجيد للشركة فى مشروعاتها و يرسخ من مكانتها ودورها الريادى فى قطاع المقاولات المصرى ويظهر ذلك جليا فى مشاركة الشركة فى تنفيذ معظم المشروعات القومية (العلمين الجديدة - العاصمه الإدارية - محور روض الفرج - أنفاق قناة السويس - مترو الأنفاق ....... الخ) وكذلك حرصها على الإستمرار فى الإلتزام بتنفيذ أعمالها بهامش ربح ضئيل للغاية إيماناً منها بالعمل فى ظل الظروف الإقتصاديه السائده بالدوله ، وهو ما يلقى بظلاله على إنخفاض مستويات الربحيه من النشاط . وأشار صلاح إلي إستمرار الشركة خلال هذا العام بالعمل على تعزيز تواجدها الإقليمى من خلال التقدم للمشروعات الخارجية الملائمه بهدف الحصول على أعمال جديدة لها ، مع العلم أن مؤشرات الأعمال بهذه الدول تشير إلى زيادة حدة المنافسة من الشركات الدولية التى بدأت فى العمل فى هذه الاسواق ، إلا أن الشركة تواجه ذلك بتطوير أداؤها التنفيذى بالمشروعات وزيادة مستوى جودة التنفيذ بها وقال أنه بالرغم من هذه التحديات فقد حققت الشركة عاماً آخر من النمو والربحية ، حيث واصلت الشركة أنشطتها بأداء تشغيلى قادر على مواجهة التحديات من خلال عمل متواصل طموح للمحافظة على اسم الشركة وسمعتها على المستوى الوطنى والاقليمى . 

وحول الرؤية المستقبلية للشركة، قال المهندس محسن صلاح : أود الإشارة إلى أن الشركة تعمل حالياً على تجاوز التداعيات الاقتصاديه لأزمة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد - 19 ) والعمل على إستمرارية إنجازات الشركة وأن تظل أحد أهم الشركات الرائده فى قطاع المقاولات وذلك فى ظل الإلتزام بتنفيذ ما يسند اليها من مشروعات طبقاً لبرامجها الزمنيه وبالجودة المطلوبة مع المحافظة على مستوى السلامة والصحه المهنيه للعاملين بهذه المشروعات . ، وأشار أنه فى ظل رؤية الشركة بتحقيق التنمية المستدامة لحصتها السوقية فى قطاع المقاولات ، فإن الشركة تستهدف المحافظة على حجم أعمالها وبما يتيح المحافظة على مكتسبات العاملين الماليه والوظيفية وتنمية المال العام بالشركة ، لذا فإن الشركة رأت الإستمرار فى التوجه فى عدة محاور لتحقيق ذلك أهمها :تعظيم القدرات التنافسيه للشركة والإستفاده من الأصول المادية والبشرية والموارد المملوكة للشركة وتحقيق الأمان الوظيفى والإستقرار المادى والنفسى للعاملين بالشركة ، وإتخاذ كافة الإجراءات الاحترازيه اللازمه فى ظل أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19 ) للمحافظة عليهم. وفى ختام كلمته توجه المهندس محسن صلاح بالشكر للدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لدعمه المستمر للشركة كما تقدم بالشكر لممثلي الجهاز المركزي للمحاسبات، ووزارات الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمالية، والتخطيط، وبنك الاستثمار القومي، ومركز المعلومات بمجلس الوزراء، على ما يقدمونه من عون للشركة فى سبيل إستمراريتها وتحقيق أهدافها الاقتصادية، وبعث بالتهنئة للعاملين بالشركة على النجاح الذى يتم تحقيقه بجهودهم وولائهم لخدمة مصرنا الغالية. حضر الإجتماع المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية واللواء محمد عصام مساعد وزير الإسكان المشرف على مكتب الوزير والمهندسة نفيسة هاشم وكيل أول الوزارة وعدد من ممثلي الأجهزة الرقابية بالجهاز المركزي للمحاسبات ووزارات الإسكان والمالية والتخطيط وبنك الاستثمار القومي ومركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء، والمهندس سيد فاروق النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة والمهندس إمام عفيفى والمحاسب حسام الدين إمام نائباً رئيس مجلس الإدارة والأستاذ أحمد الصياد والدكتور أنسي البشوتي والمهندسة إيمان سليمان أعضاء مجلس الإدارة والأستاذ محمد زريق مدير الإدارة العامة للشئون المالية والإمداد والأستاذ هشام خليفة رئيس قطاع الميزانيات والنظم المالية والأستاذ أيمن سيد مدير إدارة الميزانيات . هذا وقد حضر من الجهاز المركزى للمحاسبات الأستاذة نجوي فهيم والأستاذ صموئيل وجيه وكيلا الوزارة والأستاذ هيثم السيد ومحمد عثمان وجابر الجندي ومحمد الكفراوى وسونيا يونان مديرو العموم.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية