2 يناير 2020

رئيس الوزراء يتفقد " ممشي أهل مصر علي النيل"

تفقد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء يوم الأربعاء الأول من يناير مشروع تطوير كورنيش النيل من كوبرى 15 مايو وحتى إمبابة " ممشي أهل مصر علي النيل" للوقوف على الموقف التنفيذي للمشروع وذلك بصحبة الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، واللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وبحضور المهندس أحمد العصار عضو مجلس إدارة المقاولون العرب والمهندس حسن مصطفي رئيس قطاع الكباري والإنشاءات التخصصية بالشركة. وقد أكد رئيس الوزراء في مستهل جولته أن الحكومة وضعت مخططاً شاملاً للاستفادة من عمليات إزالة التعديات على مجرى النيل الرئيسي، تحت مسمى مشروع "ممشى أهل مصر"، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، ويتم تنفيذه بالتعاون بين الوزارات والجهات المعنية، وذلك من خلال إنشاء لسان مشاة على النهر ومسرح مكشوف للحفلات الغنائية، ضمن مشروع تطوير الواجهات النيلية من مدينة أسوان وحتى القاهرة. وأشار رئيس الوزراء أن هذا المشروع يُعد أحد المشروعات الطموحة التي ستغير وجه القاهرة، من خلال إعادة الوجه الحضاري لها في المناطق المطلة على النيل، فضلاً عن أنه سيسهم في زيادة نصيب الفرد من المسطحات الخضراء والأماكن المفتوحة في تلك المناطق، ويعمل على إتاحة المزيد من أماكن الجذب السياحي لها، وذلك تماشياً مع مختلف المدن العالمية التي تقع على أنهار ومجار مائية، والتي تقوم بمثل هذه المشروعات. من جانبه استعرض وزير الإسكان الأعمال التنفيذية لمشروع تطوير كورنيش النيل "ممشى أهل مصر" في المسافة من كوبري 15 مايو وحتى كوبري إمبابة بطول 1،8كم، مؤكداً أن تطوير المشروع في هذه المسافة سيكون نموذجاً تجريبياً؛ تمهيداً لتطبيقه في المناطق المطلة على النيل بباقي المدن التي يمر بها النهر على مستوى الجمهورية، مشيراً إلى أن مشروع تطوير الكورنيش في المسافة من كوبري 15 مايو وحتى إمبابة يتضمن ممشى أفراد متدرج المناسيب على طول الكورنيش بطول 4,7 كم ومتوسط عرض الممشى العلوي ( 4,5) م، في حين يبلغ متوسط عرض الممشى السفلي (6,5) م، لافتاً إلى أن المشروع يشمل إقامة 19مبنى تضم 5 مطاعم، و5 كافتيريات، و56 محلاً تجارياً، بالإضافة إلى 3 جراجات بسعة إجمالية 180 سيارة، كما يشمل المشروع 3 مدرجات، ومسرحاً بمساحة 275م2، إلى جانب أعمال تنسيق الموقع، والتراسات، ونوافير مائية. و أوضح وزير الموارد المائية والري أن مشروع تطوير كورنيش النيل يأتي في إطار تكليفه لمعهد بحوث النيل بإعداد مخطط متكامل للاستفادة من عمليات إزالة التعديات على مجرى النهر الرئيسي، وفرعيه، واستخدامها في إنشاء متنزهات للمواطنين، وتطوير الواجهات النيلية، وتنفيذ أعمال تجميل للمساحة غير المستغلة من أراضي منافع الري واستخدامها كساحة انتظار للسيارات، طبقاً للضوابط واللوائح المنظمة لذلك؛ وهو ما يعمل على تحقيق عائد سنويّ للدولة.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية