8 أغسطس 2019

المهندس محسن صلاح يحتفل مع فريق العمل بوصول مسلة رمسيس الثاني إلى متحف مدينة العلمين بأمان

وسط فرحة كبيرة احتفل المهندس محسن صلاح رئيس شركة المقاولون العرب صباح يوم الخميس 8 أغسطس مع فريق العمل بنجاح وصول مسلة رمسيس بأمان من حديقة الأندلس على ضفاف النيل بالقاهرة ، إلى متحف مدينة العلمين الجديدة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط ، فى رحله تخطت الـ 300 كم. وذلك بحضور المهندسين حسام الدين الريفي عضو مجلس الإدارة وأسامه كمال عضو مجلس تنفيذي الشركة المشرف علي قطاع المعدات وأحمد عبد القادر رئيس قطاع الاسكندرية وأيمن عطية مدير فرع الاسكندرية  ومحمد إبراهيم فودة مدير إدارة الأنفاق والشدات المنزلقة وياسر حموده مدير مشروعات العلمين الجديدة ويسري عبد الرازق نائب مدير فرع الاسكندرية وطايل عبد المنعم مدير شئون المعدات  ومحمود خلوصي مدير ورش العمرات وحمدي فرج مدير المشروع. وأوضح صلاح أن شركة المقاولون العرب بعد تكليفها من قبل هيئة المجتمعات العمرانية المهمة قامت تحت إشراف المجلس الأعلي للأثار التابع لوزارة الآثار المصرية بإستحدث أسلوب هندسى جديد ومبتكر لإمكان إنزال المسلة بإرتفاعها حوالي 12.5 متر قطعة واحدة من خلال وضع المسلة في قفص حديدي لضمان سلامة نقل ووصول المسلة التي يصل وزنها بالقفص الحديدي نحو 150 طن إلى مكانها الجديد بأمان. وأضاف رئيس المقاولون العرب أنه تم تصنيع قفص معدنى يزن 30 طن فى وقت قياسى لم يتجاوز ثلاثة أيام بالورش المركزية للشركة بفرع الأسكندرية بالعامرية وتم تثبيته حول جسم المسلة وذلك بالتعاون مع إدارة الأنفاق والشدات المنزلقة بالشركة والتى تولت أعمال التخريم بماكينات الكور لتثبيت عدد ( 6) كمرات معدنية داخل القاعدة الخرسانية للمسلة وحقنها ووصلها بالقفص المعدنى لإحكام التثبيت ومن ثم تم تقطيع القاعدة الخرسانية بإستخدام نظام   ( WIRE SAW – CUTTER ) وقد تم استخدام ونش ثقيل حمولة 600 طن مزود بـــــ        (Super lift) لإماله و إنزال المسلة وتحميلها علي كساحة متخصصة في نقل مثل هذه النوعية من الحمولات الضخمة والتي تخطت المائتي طن "وهي مزودة بعدد 16 محور وقد تم توفير وتشغيل المعدات من خلال رجال المقاولون العرب بقطاع المعدات " إدارة تأجير المعدات" حتي وصلت المسلة بسلامة الله إلي مدينة العلمين  مساء يوم الأربعاء الموافق 7 أغسطس ليلاً وكان في استقبالها رجال فرع الأسكندرية و إدارة تأجير المعدات بعد أن قاموا بتجهيز الموقع الجديد لإستقبال المسلة وتدعيم التربة بما يسمح بتمركز ونش أخر حمولة 600 طن تم تجهيزه لتثبيت المسلة علي قاعدتها الجديدة مشيراً أنه تم تنفيذ جميع الأعمال تحت إشراف قطاع المعامل والتطوير والبحوث المعملية  ووفقاً للتصميم وطريقة التنفيذ التي وضعها قطاع الإستشارات الهندسية بشركة المقاولون العرب وبالتعاون مع المكتب الإستشاري الهندسي "أ.د مصطفي رستم وأ.د أحمد الصواف" وتحت أشرافهم جميعا . جدير بالذكر أن هذه المسلة تعد أحد المسلات التي أقامها الملك رمسيس الثاني لتزين معبده ، وهي مصنوعة من حجر الجرانيت الوردي ، ويزين جوانبها الأربعة نقوش وألقاب الملك رمسيس الثاني.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية