8 يناير 2019

الرئيس السيسي يفتتح مسجد "الفتاح العليم" بالعاصمة الإدارية

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى  رئيس الجمهورية يوم الأحد، 6 يناير ، مسجد "الفتاح العليم"، والذى يسع 17 ألف مصلي ويعتبر درة العمارة الإسلامية الحديثة، وجوهرة الإنشاءات داخل العاصمة الإدارية للدولة، ويمثل إنجازا جديدا يضاف لسلسلة إنجازات الدولة المصرية فى مجال البناء والتشييد، ليصبح من أكبر المساجد فى المنطقة العربية.  وشهد الرئيس أول أذان  من على مئذنته الهائلة ثم أدى صلاة العشاء بصحبة الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف والدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب والدكتور مصطفى مدبولي  رئيس مجلس الوزراء ، والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي ، وعدد من الوزراء وكبار رجال القوات المسلحة والشرطة وكبار رجال الدولة واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة  المشرف علي الأعمال والمهندس محسن صلاح رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب المنفذ لأعمال المسجد.  عقب ذلك افتتح الرئيس كاتدرائية ميلاد المسيح بحضور قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية. وفي كلمته بهذه المناسبة أعرب فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، عن سعادته بافتتاح مسجد الفتاح العليم ، كـ"أكبر صرحين من صروح العبادة في مصر من أقصاها إلى أقصاها" مشيرأً أن هذا الحدث يعد حدثًاً استثنائيًّا وربما لم يحدث من قبل على مدى تاريخ المسيحية والإسلام، حسب ما أعلم، فما أعرف أن مسجدًا وكنيسة بُنيا في وقت واحد وانتهيا في وقت واحد وبقصد تجسيد مشاعر الأخوة والمودة المتبادلة بين المسلمين وإخوتهم المسيحيين - ما أعرف أن حدثا كهذا حدث قبل أن نشاهد اليوم هذين الصرحين البالغين القدر من حيث العمارة الفنية التي يحق لمصر أن تفخر بها على سائر الأمصار ويحق لعاصمتها الجديدة أن تزهو بها على سائر الأمصار". وعبر الإمام الأكبر عن  شكره الجزيل للرئيس عبدالفتاح السيسي للرئيس السيسي على "هذا الإنجاز الرائع الذي يحق لمصرنا أن تفتخر به، وأن مصر هي النموذج الأمثل والقدوة في التحاب والتآخي بين الأديان، بخاصة بين الإسلام والمسيحية، كما أقدم للبابا تواضروس ومن خلفه إخوتنا المسيحيين في مصر وخارج مصر أجمل التهاني بهذه الكاتدرائية الجديدة التي ستقف -دون شك- شامخة إلى جوار المسجد الجديد، مسجد الفتاح العليم، في صمود يتصديان لكل محاولات العبث باستقرار الوطن وبث الفتن الطائفية" وقدم فضيلته الشكر لكل السواعد المصرية الفتية العظيمة التي أنجزت هذين الصرحين في وقت قياسي يشهد به الجميع". وفي كلمته بمناسبة افتتاح المسجد والكاتدرائية  قال قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية : إننا نشهد اليوم  مناسبة غير مسبوقة فى التاريخ، نحتفل فيها ونرى ونشاهد ونعاين وسط هذا الحضور الكريم، مأذن هذا المسجد الكريم، تتعانق مع منارات كاتدرائية ميلاد السيد المسيح ،واعتبر البابا تواضروس الإفتتاح  إنجازاً وتنفيذاً للمستحيل كما أنه وفاء لوعد الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى قطعه على نفسه فى بداية عام  2017وهذا يعتبر درب من المستحيل لأنها صروح ضخمة وكيف أنها تبنى فى هذا الوقت الوجيز ولكننا فى هذا اليوم نرى سيادتكم وفيتم  بهذا الوعد وها نحن نشهد هذا الافتتاح العظيم فى هذه المناسبة الجليلة ،كما أنقدم بالشكر لكل الشركات والمهندسين والفنيين والمكاتب الاستشارية والعمال الذين شاركوا في البناء، وأنقدم بالشكر للقوات المسلحة والهيئة الهندسية للقوات المسلحة التي خططت وأشرفت على إنجاز هذا العمل العظيم في فترة وجيزة". الوصف العام •يقول المهندس محسن صلاح : أقيم المسجد على الطريق الدائري الأوسط الجديد يعد من أكبر المساجد حول العالم حيث تصل المساحة الإجمالية للمسجد حوالى 106 فدان بما يعادل 450 ألف متر مسطح  ويتسع لـ 17 الف مصلى. - صحن المسجد بمساحة  6325 م2  ويتسع لعدد (6300 مصلى) وله 5 مداخل رئيسية ، منهما مدخلين للسيدات. ـ ساحة الصلاة الخارجية  بمساحة 3400 م2 تتسع لعدد ( 3400 ) مصلى. -دور الميزانين مصلى سيدات بمساحة 1080 م2 وهو مزود بحاجب رؤية من الخشب  بالطراز الإسلامى بطول حوالى 95 متر مسطح . -بدروم بمساحة 6325 م2 ( أسفل ساحة الصلاة الخارجية ) يضم مدخلين كل مدخل بطول 900 متر وعرض 14 متر ومزود بسلالم من الجرانيت إضافة إلي سلالم متحركة لخدمة رواد المسجد وهويتكون من مصلى للرجال يتسع لـ (1200 مصلى) ـ مصلى سيدات يتسع لـ (300 مصلى) ـ عدد (2) ميضأة للرجال ـ عدد (2) ميضأة للنساء  بإجمالي عدد 94  دورة مياه و عدد 2 دار تحفيظ للقرآن للرجال والسيدات علي مساحة 340 م2 ، ومكتبة علي مساحة 395م2 بالإضافة إلى عدد 5 مكاتب إداريه وغرفة للمولد و2 غرفة للتحكم فى الكهرباء ومخازن وقاعة إجتماعات تسع 40 فرد. القبة الرئيسية ويضيف رئيس شركة المقاولون العرب أن القبة الرئيسية تعد أول قبة يتم تنفيذها فى الشرق الأوسط بقطر 33م وإرتفاع 42م من أرضيه المسجد مغطاه من الخارج بماده GRC مقاومة للعوامل الجوية ومن الداخل  من مادة GRP  المقاومة للحريق ومطرزة بالرسومات الإسلامية وقد تم عمل فورم معدنية محمولة علي شاسيه معدني بإجمالي وزن 107 طن  ورفعها بواسطة جاكات و24 كابولي و84 نقطة تثبيت رئيسية  بإجمالي  360 نقطة لحمايتها من الزلازل واستغرقت عمليات تركيبها 4 أيام وتم تركيب نجفة رئيسية بها ثلاث أدوار بأقطارمختلفة 15 م و 12م و 9 م . **كما يضم المسجد من الداخل 8 أعمدة رئيسية حامله للقبة بالإضافة إلى كمرة تحميه تشكل مثلثات ومعينات علي شكل نجمى حول القبة الدائرية ويحيط بها عدد 4 قباب فرعية قطرالواحدة  17 م وهي مغطاة من الخارج بماده GRC المقاومة للعوامل الجوية ومن الداخل من بمادة GRP المقاوم للحريق بالإضافة إلى 4 مآذن على الطراز الفاطمى كل مأذنة بإرتفاع حوالى 95م ويصل طولها بعد إضافة الهلال إلى 102م وهي مزودة من الداخل بسلالم من الحديد من منسوب الأرضية حتى أخر بلكونه لأعمال الصيانة إضافة الي أنه تم تزويد المآذن والقبة الرئيسية بـ فلاش وإنذار للطائرات وموانع للصواعق . بمهارة ودقة عالية **ويضيف المهندس أحمد عباس عضو مجلس الإدارة أنه تم صب خرسانة المأذنة عن طريق نظام Slip Form حتى إرتفاع70 متر والباقى تم تنفيذه من هيكل حديد على الأرض حتى ارتفاع 95 متر وتشطيبه بمادة GRC  وبلغ وزنه 20 طن وتم تركيبه عن طريق عدد 8 جوايط وتتمثل خطورة التنفيذ بحيث يجب اعتبار مقاستها الهندسية أقصى تخاطر من 3:2 مم وبحمد الله تم تركيب هذا الجزء بإستخدام الأوناش ومعدات الشركة والعمالة المدربة بمهارة ودقة عالية. ويقول المهندس أحمد عباس  أن المسجد يضم خزان للمياه سعه 3000 متر مكعب وآخر للحريق سعه 3000 متر مكعب شبكة للصرف الصحى بطول 2كم ,و شبكة للتغذية 2 بطول كم ,و شبكة الحريق بطول 2كم , وشبكة الكهرباء بطول حوالى 20كم  ،وتم تزويد البدروم بتكييف مركزى عبارة عن بوحدتين لتكييف الهواء من VRV  , أما المسجد من الداخل فيضم 45 وحده من الـ DX وهى وحدات منفصلة موجودة أعلى سطح المسجد ، كما يحتوى المسجد علي محطة كهرباء جهد متوسط تضم موزع خلايا وعدد(2) لوحة ربط حلقى وعدد (2) محول (1600 ك.ف.أ) و محطة كهرباء جهد منخفض يحتوي على (5) لوحه جهد منخفض بالإضافة إلى عدد (70) لوحة بالمسجد والموقع العام , كما يحتوى الموقع العام على عدد 20 هاى ماست بإرتفاع 20 م وعدد 1500 وحدة إضاءه بالإضافة إلى أكثر من (5000) وحدة إضاءه بالمسجد والبدروم إضافة إلي أحدث أنظمة الإضاءة والإنذار وشبكات والمعلومات وكاميرات المراقبة والصوتيات والإيريال و التليفونات.    الطراز الفاطمى  وأشار أن المسجد يحيط به سور بطول 3.3كم يضم 5 بوابات رئيسية على الطراز الفاطمى بإرتفاع 6 أمتار منها عدد 2بوابة على الطريق الأوسطى بالإضافة إلى 3 بوابات على الأسوار من الجهات الشمالية والشرقية والجنوبية ،كما يوجد ممشى للمشهد الجنائزى لتكريم الشهداء والشخصيات الهامة مصمم على الطراز الفرعونى بطول حوالى 406 متر وعرض 28م, ويضم برجين بإرتفاع 24 متر و 22 شاهد علي الجانبين عبارة عن "فريم" من الخرسانة أعلاه تاج ومن الجانبين آيات قرآنية . **المسجد مزود بمهبط للطائرات وأماكن لإنتظار السيارات تسع حوالي 2650 سيارة كما يضم مبنى خدمى وإدارى للعاملين القائمين على تشغيل المسجد يسع 60 فرداً ،هذا وتمثل المساحة الخضراء نسبة ثلث المسطح الإجمالى للمشروع حوالى 30 فدان بما يعادل 120 ألف متر مسطح ،و تمثل الطرق نسبة 10 % من المسطح الإجمالى بما يعادل حوالى 45 ألف متر مسطح طرق ،وقد حرصت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على أن يكون كل الرخام المستخدم بالمسجد من الرخام المصرى ويكون التنفيذ بخبره وبأيدي مصرية 100 % . ** يذكر أن تشييد هذا الصرح الكبير استغرق 15 شهرا فقط حيث بدأ العمل الفعلى للمسجد  فى 16/6/2017 وخلال 6 شهور فقط تم الإنتهاء من أعمال  الخرسانات والإنشاءات واستغرقت أعمال التشطيبات والتي بدأت في 1/4/2018 وانتهت في31/12/2018 حوالى 9 شهور .. وقد أكد أساتذة كليات الهندسة وكبار المتخصصين في هذا المجال أن إنشاء مثل هذا المسجد يستغرق ما بين  7 إلي 9  سنوات . أرقام تعكس حجم الإنجاز *إجمالى كميات الحفر 15.700 ألف م3 *إجمالى الردم 13 ألف م3 *إجمالى الخرسانة العادية 4300 م3  *إجمالى الحوائط الخرسانة المسلحة 27.500  ألف م3 *إجمالى خرسانة الأرضيات 23 ألف م3 *إجمالى الأعمال المعدنية 350 طن *إجمالى الكرانيش 1150 متر طولى    .  *إجمالى البلاط المزيكو على الأسطح وتحت السجاد 8000 متر مسطح *إجمالى المبانى 7000 متر مكعب  *إجمالى بياض تخشين  45ألف متر مسطح  *إجمالى الدهان 1000 ألاف متر مسطح . *إجمالى الكرانيش والحليات : 300 متر طولى . *إجمالى الفيبر سيمنت 2100 متر مسطح *إجمالى أعمال GRC الخرسانة المزودة بالألياف الزجاجية  حوالى 3450 متر مسطح *إجمالى عدد الموتيفات 151 موتيفه بمسطحات مختلفة *إجمالى الرخام  حوالي 18 ألف متر مسطح من أنواع : الأسود الأفريقي – الإميريال برونز – جرانيت أحمر رويال – الكريما تمارا – الرخام الأتون * إجمالى طول الكابلات الكهربية حوالى 80 كيلو متر. *إجمالى القباب 13 قبة و يضم المسجد من الداخل 25 شباك من CNC  المصنوع من الزجاج العاكس فى الحوائط العادية و48 شباك له فريم معدنى داخله زجاج معشق فى الأعمدة. *إجمالي المعدات المستخدمة عدد 6أوناش برجيه بإرتفاع أكبر من 100 م لخدمة المأذن و القباب , وعدد2 ونش حمولة 100 طن لرفع الفرم المعدنية وعدد 8 ونش حمولة 60 طن للجوائط والأسقف وعدد 2 بلدوزر وعدد 9 لودر و وعدد 3 قلابات و وعدد 3 بوكات " مينى لودر" لسرعة التحرك والمناولة وبمب رئيسى وواحد إحتياطى وتوفير الخرسانة المسلحة من خلال عدد 2 محطة خلط بالعاصمة تابعين لإدارة  الخرسانة الجاهزة تعمل 24 ساعة ..

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية