9 أبريل 2018

المقاولون العرب تنتهي من علاج العاملين المصابين بفيروس "سي"

أعلن المهندس محسن صلاح رئيس شركة المقاولون العرب أن الشركة قد انتهت من علاج العاملين المصابين بفيروس "سي"، وأنه لم تعد هناك قائمة انتظار للحصول على العلاج،مشيراً إلى أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى للقضاء على فيروس "سي" بحلول عام 2020، قد أسهمت بشكل كبير وفعال في القضاء على المرض، بالإضافة إلى جهود وزارة الصحة في توفير العلاج بسعر مناسب. وأوضح المهندس محسن صلاح أن الشركة قد قامت بعلاج حوالي  2000 من العاملين المصابين بفيروس"سي"،  بالإضافة إلى علاج أصحاب المعاشات من العاملين السابقين بالشركة، بتكلفة إجمالية حوالي 10 مليون جنيهاً،مما أدى إلى خلق بيئة مناسبة للعمل، فبدلاً من أن يكون العامل المصاب مصدر محتمل لنقل العدوى لغيره من العاملين أو لأحد من أسرته، فإنه بعد تلقى العلاج والتعافي من المرض، يعود إلى عمله بشكل أفضل بدنياً ونفسياً ما ينعكس على العمل والانتاجية. من جانبه أشار الدكتور محمد سمير عزمي رئيس القطاع الطبي بالمقاولون العرب إلى أن الشركة تقوم بعمل الفحص والتحاليل اللازمة لإكتشاف المصابين بالمرض، ومن ثم صرف العلاج لهم طوال مدة العلاج التي تبلغ 3 أشهر، ثم يتم المتابعة بعد ذلك حتى يتم التأكد من الشفاء تماماً، وفي حالة الانتكاسة يتم تغيير بروتوكول العلاج مع إطالة مدته لفترة تصل إلى 5 شهور واجراء التحاليل للعامل، حتى يتم التأكد من القضاء على الفيروس، مشيراالى انه في حال اكتشاف مرضى جدد فيما بعد سيتم التعامل مع الفيروس حتى القضاءعليه.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية