26 مارس 2017

وزير الإسكان يعلن من أسوان: بدء التشغيل التجريبى للمعالجة الثنائية بمحطتي صرف صحي كيما 1 و2 .. وجاهزون للافتتاح الوزارة أوفت بوعدها أمام الرئيس والمعالجة الثلاثية نهاية العام .. وموافقة على البدء فى ك

أعلن الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكانوالمرافق والمجتمعات العمرانية، وفاء  الوزارةبالوعد الذى قطعته على نفسها بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال مؤتمر الشباب الماضى،بالإنتهاء من أعمال المعالجة الثنائية لمحطتى معالجة كيما 1و2 بنهاية شهر مارس.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير يوم السبت25مارس للمحطة، واللواء مجدى حجازى محافظ أسوان والمهندس محسن صلاح رئيس مجلس الإدارةوالمهندس إمام عفيفي نائب رئيس مجلس الإدارة ود. رشدي طاهر  المشرف على مشروعات الكهروميكانيك والمهندسون محمودعبدالمولى رئيس قطاع أسيوط ومحمود الشرنوبى رئيس قطاع المشروعات الكهروميكانيكة وجنوبالوادي وسيد الأنصاري مدير فرع جنوب الوادي ورجب السعيد مدير إدارة الأعمال الكهروميكانيكيةللمياه والصرف والمصانع وأحمد حسن نائب مديرالفرع مدير المشروعات. 

هذا وقد أكد الوزير بدء التشغيل التجريبى،لأعمال  المعالجة الثنائية، قبل أسبوع من الوقتالمحدد، حيث كنا نسابق الزمن، والوزارة جاهزة حاليا للافتتاح الرسمى.

وقام الوزير ومرافقيه بجولة فى المحطتين،تفقدا خلالها المراحل المختلفة للمعالجة بمحطة كيما 1 للتأكد من استيفاء كل الملاحظات،كما تفقد الطلمبات الحلزونية وكذا أحواض تجفيف الحمأة، وطلب الحصول على عينات من المياهالمعالجة، وتأكد من مطابقتها للمواصفات، ونقاء المياه المعالجة.

 

وأشار الوزير إلى أنه سيتم خلال التشغيلمعالجة أى ملاحظة تطرأ، موضحا أنه تماشيا مع خطة الدولة فى معالجة مياه الصرف الصحيثلاثيا للاستفادة من مياه الصرف المعالجة، وطبقا لأعلى الاشتراطات الصحية وما يفرضهالقانون من اشتراطات، فقد بدأت أعمال تحويل معالجة مياه الصرف من محطتي كيما 1 وكيما2 إلى معالجة ثلاثية، ومن المقرر أن تنتهى آخر هذا العام، طبقا لما التزمنا به أمامأهالينا من مواطنى أسوان، كما تمت الموافقة على البدء فى توسعات المحطة "كيما3" بإجمالى 35 ألف م3/ يوميا، لتصل المحطة إلى 110 آلاف م3 يوميا.

وعن الوضع السابق للمشروع، قال وزير الإسكان:نظرا لتصميم المحطة على أساس ان تقوم بمعالجة الصرف الصحي، ونتيجة لتوجيه الصرف الصناعيعليها، والنمو السكانى العشوائى، فقد تعرضت مرافق المحطة لأضرار فى المعدات الميكانيكيةوالمنشآت المدنية،  وأصبحت حالتها متردية جدا،مما تطلب اعادة تأهيل وتطوير المحطة مع زيادة قدرتها الاستيعابية من 56 ألف م3/يومالى 75 ألف م3 /يوم لمواجهة التوسعات السكنية بالمناطق المخدومة، وبالفعل تمت إزالةالمباني المتدهورة واعادة بنائها، فضلا عن اعادة ترميم وتأهيل بعض المباني طبقا لدراساتاستشارية لتحديد الأولويات وتوفير الانفاق على تأهيل المحطة، مشيرا إلى أنه تمت الاستفادةمن بعض التجهيزات الميكانيكية الموجودة بعد تجديدها وإجراء الصيانة اللازمة، فضلا عنإضافة أنظمة جديدة لتطوير أعمال المعالجة بالمحطة، طبقا لأحدث النظم المتقدمة للمعالجة.

ووجه الدكتور مصطفى مدبولى، الشكر لكل منعمل فى هذا المشروع، الذين بذلوا جهوداً كبرى للوفاء بالالتزام أمام مواطنى أسوان.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية