6 سبتمبر 2016

مفتي الجمهورية و رئيس مجلس الإدارة يشهدان حفل توديع حجاج المقاولون العرب

بمشاعردينية فياضة وقلوب لتأدية فريضة الحج وزيارة البيت العتيق شهد د. شوقي علام مفتي الجمهورية مساء يوم الثلاثاء 30 أغسطس بالمبني الإجتماعي بنادي المقاولون العرب بالجبل الأخضر حفل توديع حجاج بيت الله الحرام من العاملين بالشركة " البعثة رقم 43" والذي تنظمه جمعية تيسير الحج والعمرة وتمنوا لهم الوصول بسلامة الله إلى الأراضى الحجازية وأداء فريضة الحج والعودة بسلامة الله إلى أرض الوطن. 
في البداية تحدث الدكتور شوقي علام مفتى الجمهورية عن هذه الرحلة المباركة التي هى من أجمل العلاقات بين الإنسان وربه وقال: الحمد لله الذي وفقكم لتأدية هذه الطاعة والعبادة وأنتم أيها الحجاج مقبلون على هذه الرحلة المباركة تحلو بأخلاق الله ورسوله الكريم وكونوا عباد الله عز وجل كما يحب سبحانه وتخلصوا من صفات العباد واطلبوا العفو والسماح من الله فإن التوبة الحقيقية هى التخلص من هذه الصفات واخلصوا التوبة لله على كل ما فعلتوه..فأنتم تبدأون صفحة بيضاء فاحرصوا أن تكون هذه الصفحة مملوءة بالطاعة والخشوع والخضوع لله..ادخلوا مكة المكرمة وأنتم تاركين الدنيا ومقبلون على الآخرة وادعوا الله في أول نطرة للكعبة المشرفة فإنها مستجابة وطوفوا بالبيت والمسوا الحجر الأسود إن استطعتم ثم ابدأوا الطواف وامشي في سكينة ولا تزاحم أحداً وإن آذاك فاصبر ولا تنزعج وكن ذاكراً لله عز وجل بقلبك ولسانك وادعو الله بأي دعاء وبما فتح الله عليك ثم صل ركعتي الطواف ثم اشرب من ماء زمزم ثم اذهب للصفا والمروة واسعى وأنت تذكر الله وهلل وصلي على رسول الله دائماً فكل خطوة تخطوها أنت تؤجر عنها واشغل وقتك كله في الذكر ولا تضيع الأوقات هباءً ثم أكمل مناسك حجك..فإذا جاء يوم عرفة فأنت في أجل مكان وزمان فاغتنم فيه الفرصة كثيراً وادعوا بما تشاء وكن حريصاً أن تدعوا لمصر بالإستقرار والرقي وأن يوفق ولاة أمورنا لكل ما يحبه ويرضاه وأن يكون رفيقهم في كل خطواتهم فإذا غربت الشمس فانزل مع حجاج بيت الله الحرام إلى المزدلفة وصلي المغرب والعشاء جمع تأخير ويجوز لك أن تمكث في المزدلفة قدر حط الرحال وهو زمن يتسع لأن تتوضأ وتصلي المغرب والعشاء ثم تأخذ وقتاً قليلاً وتنزل من المزدلفة مع الرفقة ويجوز لك أن ترمي جمرة العقبة الكبرى إن عبر الليل منتصفه وتترك بعدها مكة المكرمة وتطوف طواف الإفاضة ويجوز أن تتحلل بعد ذلك ثم اذهب إلى منى لتبيت الليلة الأولى من أيام التشريق ثم إذا كنت ستذهب ودع بيت الله الحرام وادعو الله ألا تكون أخر مرة وأن تعود مرات عديدة وادعو لأحبائك واهلك بزيارة بيته الحرام ثم اذهب لزياردة مدينة رسول الله ورقق قلبك واستشعر أن هذه مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ورقق قلبك بالدموع فهى دموع المغفرة والرحمة من الله عز وجل فهنيئاً لمن ذرفت عيونهم بالدموع واذهب إلى رسول الله وصل في       مسجده الفرض والنافلة ولا ترفع صوتك في حضرته صلى الله عليه وسلم على اصحابه..تقبل الله سبحانه وتعالى منكم وغفر لكم جميعاً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".
 وقال المهندس محسن صلاح: تذكروا دائماً أن القصد من الحج هو خلع لباس الدنيا والوقوف أمام الله عز وجل واعلموا أنكم تمثلون بلادكم فكونوا خير ممثل لبلدكم أثناء الحج..واعلموا أن الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ودعاهم للدعاء لمصر بأن ينعم الله عليها بالأمن والإستقرار ولشركتنا بالنمو والإزدهاروفي نهاية كلمته وجه الشكر لكل من ساهم في تذليل كافة العقبات وتيسير الأمور للقيام بهذه الرحلة المباركة وتمنى أن يتقبل الله منهم هذه الفريضه وأن يعودوا لبلدهم وأهليهم بخير وسلام.
عقب ذلك تحدث د. مجدي عاشور المستشار الأكاديمي لفضيلة المفتي وأمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية عن مناسك الحج بطريقة مبسطه وأجاب عن تساؤلات الحجاج. 
حضر الحفل المهندسين سيد فاروق النائب الأول وإمام عفيفي نائب رئيس مجلس الإدارة والمهندسان حسام عبد الدايم وطارق صقر والدكتور رشدي طاهر أعضاء مجلس الإدارة والأستاذ صلاح بيومي مدير الإدارة العامة للموارد البشرية وعدد كبير من قيادات الشركة وقد تم نقل الحفل عبر إذاعة القرآن الكريم

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية