1 فبراير 2015

رئيس الوزراء يفتتح جراج التحرير


افتتح المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراءصباح السبت31 يناير جراج التحرير متعدد الطوابق تحت سطح الأرض بوسط البلد رافق رئيس الوزراء خلال الإفتتاح د. مصطفي مدبولي وزراء الإسكان  والمرافق والمجتمعات العمرانية واللواء عادل لبيب وزيرالتنمية المحلية والدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار و الدكتور خالد فهمى وزير البيئة  و د.غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ود. جلال سعيد محافظ القاهرة وعددًا من الشخصيات العامة والإعلامية.والمهندسون محسن صلاح رئيس مجلس الإدارة وسيد فاروق النائب الأول وإمام عفيفي نائب رئيس مجلس الإدارة ن جانبه أكد محافظ القاهرة أن جراج التحرير يعد نقطة فارقة في تغيير ملامح وشكل منطقة وسط المدينة وميدان التحرير بالكامل، مشددًا على أهمية افتتاح هذا المشروع الضخم حيث يساهم بصورة فعالة في تحسين منظومة المرور بميدان التحرير والمنطقة المحيطة وإعادة المظهر الحضاري لوسط المدينة من خلال توفير أماكن بديلة لأكبر عدد ممكن لانتظار السيارات وخاصة بعد تشغيل جراج عمر مكرم بكافة طاقته والتي تسع لـ600 سيارة. وأشار المحافظ أنه مع افتتاح جراج التحرير شهد الميدان تطوير للشوارع المؤدية بكافة الإتجاهات للميدان، فضلًا عن تطوير واجهات المباني الرئيسية المطلة على الميدان والتي تأتي في إطار برنامج تطوير القاهرة الخديوية. عقب الإفتتاح كرم رئيس مجلس الوزراء عددًا من العاملين بمشروع جراج التحرير، لمساهمتهم بشكل كبير في نجاح المشروع. ثم استقل سيادته والسادة الوزراء أتوبيس جديداً خصصته محافظة القاهرة لخدمة رواد جراج التحريرانطلق من الجراج مروراً بشارع طلعت حرب حتى ميدان التحرير، فى جولة تفقدية بشوارع وسط العاصمة، للإطمئنان على الخدمات التى وفرتها المحافظة، لإحداث السيولة المرورية بمنطقة وسط القاهرة، وتحدث رئيس الوزراء مع ساكنى أحد العقارات التى تجرى المحافظة عمليات لتطويرها، ضمن خطة تطوير »القاهرة الخديوية"، قائلاً: «حافظوا عليها دى تساوى كتير».  يذكرأن الجراج أقيم علي مساحة 20 ألف متر مسطح وقد قامت بتنفيذه شركة المقاولون العرب وبتمويله شركة التحرير للجراجات الاستثمارية «تيكو» والبنك الأهلي المصري وبنك مصر لصالح محافظة القاهرة وهويتكون من أربع أدوار بعمق 14 متر تحت سطح الأرض ويستوعب 1700 سيارة ملاكي و24 أتوبيس سياحي وتم تزويده بأحدث أنظمة الأمان والتهوية والحماية ضد الحرائق واللوحات الإرشادية، إلى جانب استحداث نظام لبيان الأماكن الخالية والمشغولة بالجراج، ليساهم في سيولة المرور واستيعاب كافة السيارات المترددة على منتصف المدينة..

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية