29 ديسمبر 2015

بمنحة مصرية وتنفيذ المقاولون العرب وزير الري يشهد اطلاق إشارة بدء تنفيذ مشروع حماية مقاطعة "كيسيسي "بأوغندا

شهد الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائيةوالري مع السيد إفرايم كمانتو وزير المياه والبيئة الأوغندي توقيع عقد وإطلاق إشارة البدء في تنفيذمشروع حماية مقاطعة كيسيسي من أخطار الفيضانات والذي تنفذه شركة المقاولون العربضمن حزمة مشروعات تمولها الحكومة المصرية في إطار التعاون المائي مع أوغندا وحرصمصر على تقديم المساعدات اللوجيستية لأشقائها من دول حوض النيل. وقع العقد المهندس محسن صلاحرئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب مع المهندس أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياهالنيل بوزارة الموارد المائية والري وذلك بحضور السفير الأوغندي بمصر وسفير مصربأوغندا وعدد من أعضاء السفارة والبعثة المرافقة لوزير الري والمهندسان إبراهيم مبروكرئيس قطاع شرق وغرب أفريقيا و محمد طلبة العضو المنتدب لشركة المقاولون العرب الأوغنديةالمحدودة. وقد أوضح رئيسقطاع مياه النيل أن المشروع يهدف إلي حماية مقاطعة كيسيسي الواقعة بغرب أوغندا منمخاطر الفيضان حيث أصابها خلال الأعوام العشرين الماضية موجات مدمرة من الفيضاناتالعارمة نتيجة للإنهيارات الأرضية الشديدة بالمناطق الجبلية وتحرك الصخور غيرالثابتة في اتجاه التجمعات السكنية والمزارع وأنه سيتم تنفيذ إجراءات سريعة لتخفيفوطأة الفيضان وعمل التدخلات اللازمة في المناطق الأكثر تأثراً والسيطرة أو الحد منمياه الفيضان لتجنب الكوارث التي أحدثتها الفيضانات العارمة على منطقة روينزوريبمقاطعة كيسيسي إلى جانب الثلاث مناطق الأكثر تضرراً في نهر نياماومباوهى مدرسة Road Barrier School ومستشفى Kelimbi والمدرسةالإبتدائية Bulembia Primary School . علي جانب آخر أعلنالمهندسان إبراهيم مبروك رئيس قطاع شرق وغرب أفريقيا و محمد طلبة أن المشروع تبلغ تكلفته2.7 مليون دولار وتتضمن أعماله عدة مراحل هي: الحفر والتجريف للمجرى لإزالة الصخوروغيرها من كسور الأحجار من المجرى الرئيسي لمواجهة الفيضان بكفاءة عالية ,ثم وضعالجابيونات على جسور النهر في المناطق القريبة من بؤر التوتر لمنع النحر وحمايةأكثر القطاعات ضعفاً في نهر نياماومبا والتي تكون بها سرعة التيار عالي جداً ,ثموضع الصخور التي تمت إزالتها لحماية وتدعيم الجسور لبؤر التوتر ولحماية الجابيوناتضد النحر. وقال المهندس محمد طلبة: أن المقاولون العرب بدأت نشاطها بشراكةأوغندية عام 1997 واستطاعت خلال فترة وجيزة انجاز أعمالاً مهمةللحكومة الأوغندية والقطاع الخاص بها حيث يبلغ إجمالي العقود الجارية حالياً 30مليون دولار أمريكي،منها مشروع تدعيم وتطوير وحدة الرعاية الصحية التخصصية للأمهاتوحديثي الولادة بمستشفى مولاجو العام بالعاصمة كمبالا بقيمة حوالي 25 مليون دولار بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية والمرحلة الأولى من إنشاء سوق بوسيجا التجاري في مدينة كمبالا بتكلفة أكثر من 6مليون دولار ،وقد انتهت حديثاً من إنشاء سوق ليرا الرئيسي بقيمة 10 ملايين دولارومركز تجاري في قلب العاصمة كمبالا لصالح إحدى الشركات الأوغندية المعروفة بقيمة15 مليون دولار و دار سكن جديدة لسفير مصر في كمبالا بتكلفة 4 مليون دولار وإعادةتأهيل مقر السفارة المصرية في كمبالا بقيمة 1.8 مليون دولار وكلية الصيدلة بجامعةماكريري في كمبالا بتكلفة 3.5 مليون دولار والمبنى الجديد لكلية التكنولوجيابجامعة ماكريري بقيمة 4.5 مليون دولار وإسكان الطلاب بالجامعة الإسلامية في امباليوالذي يسع ألف طالب وطالبة بقيمة 6 مليون دولار و ثلاث مدارس للتمريض لصالح وزارةالصحة الأوغندية بتكلفة 5.5 مليون دولار إضافة إلى بعض المشروعات المتميزة التي يتمتنفيذها للحكومة الأوغندية مثل مقر هيئة حماية الحياة البرية ومقر هيئة حمايةالبيئة ومبنى استثماري لهيئة التأمينات الإجتماعية ,هذا وتشارك المقاولون العربالأوغندية بفعالية في مناقصات مشروعات الطرق والبنية الأساسية التي يتم طرحها علىأمل الفوز بأكبر قدر منها للمساهمة في تنمية الجانب الأوغندي.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية