4 يونيو 2014

وزير الإسكان يطالب مجلس إدارة الشركة بمضاعفة الجهد والأداء في الفترة المقبلة

عقد الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية اجتماعًا مع مجلس إدارة الشركة برئاسة المهندس محسن صلاح يوم الثلاثاء3 يوليو للإتفاق على مضاعفة الجهد والأداء في الفترة المقبلة. وخلال الإجتماع قال وزير الإسكان: إن مصر تدخل الآن مرحلة جديدة تتطلب مضاعفة الجهود، فلدينا الآن رئيس جديد لديه حجم كبير من الأعمال والمشروعات سيبدأ تنفيذها على الفور، وهناك مهام كبيرة متوقعة لشركات المقاولات العامة، ويجب أن تكون هذه الشركات على قدر المسئولية، وبالتالي يجب تطوير الأداء. وأشار الدكتور مصطفى مدبولي ، إلى أن مجلس إدارة الشركة يقع عليه عبء المسئولية مجتمعًا، ويجب أن يعمل فريق العمل بصورة قوية، أفضل من الموجود حاليًا، فهناك مشروعات حيوية تمس مطالب المواطنين اليومية ولن نسمح بالتقاعس في تنفيذها, مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء شدد أكثر من مرة على ضرورة العمل على مدى الـ 24 ساعة، وأن يكون حجم الأعمال في جميع الورديات منتظمًا وأوضح الوزيرأن المخاطبات الورقية لتخليص مصالح الناس، وإنهاء المشروعات لم تعد مقبولة، يجب النزول من المكاتب، وإنهاء أي مشكلة، فالشركة لديها تحديات كبيرة فى المرحلة المقبلة، ويجب أن تنقلوا ذلك لمرءوسيكم، فحجم الأعمال الذي سيطلب منكم سيكون ضخما، ولن يكون هناك تهاون فى مواعيد التنفيذ، أو الجودة المطلوبة. وقال الدكتور مصطفى مدبولي: لدينا ثقة كبيرة أن شركة المقاولون العرب ورجالها، ستكون على قدر المسئولية، وستفى بحجم الآمال المعقودة عليها، وبالتالي يجب أن تكون هناك كوادر جاهزة، وصف ثان وثالث من الكفاءات فى مختلف التخصصات. من جانبه أعلن المجلس أنه سيكون على قدر المسئولية، ويحقق ما يطلب منه، عن طريق ربط الأجر بالإنتاج، ولن يتم السماح لأى من العاملين بالشركة مهما يكن بالتقاعس، وسيتحسن الأداء، ويجب أن تعود روح المقاولون العرب، مرة أخرى، مع تطبيق مبدأ الثواب والعقاب.  حضر اللقاء المهندسون سيد فاروق النائب الأول وشريف حبيب نائب رئيس مجلس الإدارة والأستاذ حسام إمام والدكتور أنسي البشوتي والمهندسون إمام عفيفي وصلاح الزاهد وحسن الفار والدكتور سمير يوسف الصياد والأستاذ عبدالسلام الأنور والمستشار أحمد سعد والأستاذ أحمد عبدالرحيم الصياد أعضاء مجلس الإدارة .

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية