29 أغسطس 2011

الأعمال تتكامل وتتسارع بمستشفى الشيخ جابر الأحمد الصباح بالكويت بعد إنجاز المرحلة الأولى بنجاح

بفضل من الله وتوفيقه وثقتنا الكاملة فى دعمه لجهدنا وعرقنا ولثقتنا فى أنفسنا وفى إمكاناتنا الحرفية واللوجستية وبدعم من جهات الإشراف على المشروع فقد تجاوزنا المرحلة الأولى من التعاقد بنجاح، ونعمل حاليا لإنجاز المرحلة الثانية بنفس درجة النجاح والتخطيط.

وقد كانت إستراتيجيتنا لهذا المشروع منذ بدايته مبنيا على التنفيذ بأعلى مستوى جودة وسلامة ومحافظة على البيئة وفى الزمن المحـدد وذلك من خلال إختيار أفضل العناصر الفنية - توفير أعلى دعم فنى للتنفيذ سواء من داخل أو خارج الكويت والتعامل مع أفضل الخامات المطابقة لمواصفات التعاقد وإستخدام أفضل المعدات والشدات.

وقد شملت المرحلة الأولى الأعمال الغير نمطية التي تتمثل في المنشآت تحت سطح الأرض للجراج ومبنى المحطة المركزية للقوى كذلك الحوائط الساندة والأساسات وجاري العمل حاليا لإنجاز المرحلة الثانية .. الأعمال النمطية بلاطات المبنى الرئيسي والمنشآت الملحقة والجراج.
وقد صرح المهندس/ سري سليمان - مدير المشروع بما يلي بالنسبة للموقف الحالي للتنفيذ:
1. تم البدء في أعمال المبانى وأعمال الشبكات الكهروميكانيك والعمل جاري على قدم وساق علما بأن مسطح الدور الواحد من مبنى المستشفى والذى يبلغ حوالى 49000 م2 يعادل مساحة عشرة أفدنه.
2. وصلت أعمال الهيكل الخرسانى للمنسوب الرابع +10.00 .
3. وفى جراج السيارات والذى من المقرر أن يسع 5000 سيارة والمكون من ثلاثة مناسيب كلها تحت الأرض يجرى حاليا الترتيب لتركيب أسقف المنسوب الأول بعد الإنتهاء من الأساسات والحوائط للمنسوب الأول.
4. أما فى مبنى المحطة المركزية للقوى والذى يقع على حوالى 12000 م2 يبدأ من عمق 22,00 مترا تحت منسوب الشارع فقد تم الإنتهاء من الأساسات والحوائط ويجرى حاليا التجهيز لصب السقف الأول. ويحتوى المبنى على منسوبين يضمان كافة محطات التكييف المركزى والمولدات الكهربية ومحطات المحولات والمغسلة.

علما بأن معدلات التنفيذ الشهري للمشروع تتراوح من 50 - 60 مليون جنيه مصري .

وتعتبر مستشفى الشيخ جابر من أكبر المراكز الطبية في دولة الكويت والشرق الأوسط حيث سيقدم الخدمات الطبية لأكثر من 600 ألف نسمه وتشمل المستشفى على 1200 سرير وتبلغ المساحة الإجمالية للمباني 660 ألف متر مسطح وبتكلفة 303 مليون دينار كويتي أي حوالي ستة مليار جنيه مصري ويشمل هذا الصرح مبنى المستشفى الرئيسي ومبنى الوحدة المركزية ومبنى موقف سيارات تحت الأرض بمساحة 189 ألف متر مسطح ومبنى عيادة الأسنان ومبنى مساكن هيئة التمريض والأعمال الخارجية وأعمال التأسيس ومعدات المطابخ والمغاسل وأعمال التشغيل والصيانة كذلك يشمل مبنى المستشفى مهبطين للهليكوبتر.

وقد تم بحمد الله الألتزام بالمحددات للبرنامج الزمني وسوف تتطلب المرحلة القادمة للمشروع توفيرحوالي 15 مهندس ومشرف متميزين في أعمال التشطيبات وجاري إنتقاء الكوارد المطلوبة.

وسيصبح المستشفى بعد إنجازه صرحا عالميا والأكبر من نوعه في الشرق الأوسط وسيكون بمنزلة منارة للعلم وتدريب الكوادر الطبية.

ومن الجدير بالذكر أن المشروعات بالأعمال الخارجية وخصوصا الكويت قد ساهمت في دفع ترتيب الشركة في ENR لتكون الأولي عربيا وبترتيب 69 دوليا على مستوى أكبر 225 شركة.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية