19 يونيو 2008

المقاولون العرب تسابق الزمن وتفى بالوعد وتفتتح محور 26يوليو قبل الوقت المحدد 11 يوما

وفاء بالعهد وسباقا مع الزمن استطاع رجال المقاولون العرب بأدائهم المشرف وجودة أعمالهم المعهودة انجاز أعمال تطوير اكبر محور بمصر (محور 26 يوليو) فى زمن قياسي وقبل الموعد المحدد لافتتاحه بـ11 يوما وذلك تحت إشراف الجهاز المركزي للتعمير التابع لوزارة الاسكان والمرافق والتنمية العمرانية. صرح بذلك المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الإدارة وأضاف أن أعمال التطوير شملت: • إعادة إنشاء البلاطات الانتقالية للكباري على طول المحور (والتى يبلغ عددها 21كوبري) وبعد إزالتها وتدعيمها بطبقات تأسيس بدلا من طبقات الفرما العادية واعادة صبها مرة اخرى بعمق 2 متر. • تم قشط طبقة الإسفلت على طول جسم المحور طبقا لأحدث الانظمة العالمية باستخدام الليزر. • تم تجهيز طبقات من الاسفلت طبقا للمناسيب التصميمية بعد الرجوع للمكتب الاستشارى احمد محرم باخوم إستشارى المشروع واعادة الرصف طبقا لأحدث الأنظمة العالمية والتى تم استخدامها لول مرة بمصر وذلك بالأجهزة المساحية (سنسور ليزر). • تم تطوير وتجميل شكل المحور عن طريق تنفيذ الحواجز الخرسانية بطريقة النيو جرسي السابقة الصب والتى تنفذ ايضا لأول مرة بمصر. • تم تطوير الانارة وتغيير الكابلات ليصل طاقة الكشاف الواحد للعمود الى 400 وات بإجمالى 1000 كشفا بطول المحور. • تم إنشاء أضخم شبكة صرف مياه لضمان أعلى مستويات الصيانة. • تم إنشاء حارة خاصة للأتوبيسات والميكروباصات فى كل اتجاه بجانب 3 حارات حرة للمركبات العادية. وبهذا تصل كثافة الطريق بعد تطويره الى 40 مركبة فى الدقيقة بدلا من 30 مركبة قبل التطوير ليستوعب الكثافة المرورية العالية خلال الموسم الصيفي. وأضاف المهندس ابراهيم محلب أنه شارك فى هذه الملحمة الوطنية 500 عامل مصري بشركة المقاولون العرب تواصلت جهودهم 8.760 ساعة عمل متواصلة على مدار الــ 24 ساعة وقد أنجزو خلالها 10 آلاف اختبار معملى لضمان الجودة و 10 الآف وحدة خرسانية لإنشاء جدران الحماية و 10 الآف متر مكعب خرسانة تم صبها فى المحور و 500 ألف متر أسفلت لأعمال الرصف و 200 معدة من أضخم وأحدث معدات الشركة لسرعة الإنجاز. وذلك ليصبح المحور علامة مميزة للطرق السريعة والعصرية بمصر.

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية