أخبار من هنا وهناك

من الأمثال الشعبية من كتاب الأمثال العامة للأستاذ الدكتور أحمد تيمور

الأمثال الشعبية هى فلسفة الشعوب تمثل تاريخها ومن خلال هذه الأمثال يمكننا أن نقيم هذه الشعوب فهى تراث الماضى ومن ليس له ماض فليس له حاضر أو مستقبل , ولقد قام الأستاذ العلامه الدكتور أحمد تيمور بتأليف كتاب عن الأمثال الشعبية (527) جمع فيها كل الأمثال المتداولة بين الناس والتى من خلالها تستطيع أن تعرف طبيعة الشعب المصرى الذى حير العالم بتاريخة وحضارته وحاضره وفيما يلى بعضاً من هذه الأمثال التى جاءت من حكمة السابقين .
-  " إن كان الراجل بحر تكون المرأة جسر "
بمعنى أن إذا كان الرجل فى طغيانه وسوء خلقه كالنهر يخشى منه فلتكن المرأه العاقلة المدبره كالجسم له تمنع أذاه وتكبح جماحه بجسر سياستها , كما يمنع الجسر مياه النهر من الفيضان .
-  " إن كان الكدب حجه يكون الصدق أنجى "
يضرب فى التحذير من الكذب والحث على الصدق .
-  " إن كان لك قريب لا تشاركه ولا تناسبه "
وذلك إبقاء على مودته , لأن المشاركة والمصاهره لا يؤمن فيها من الخلاف .
-  " إن كنت ع البير إصرف بتدبير "
أى إقتصد ولا تغتر بالسعة ولو كنت مستمداً من بئر كثير ماؤها .
-  إن ماكنش لك أهل ناسب "
أى أن لم يكن أهل وعشيره تلجأ إليهم وقت الحاجة فعليك بمصاهره الطيبين لعلهم يكونوا لك أهلا .
-  " الأيد التعبانة شعبانه "
أى اليد التعبة من العمل شبعى والمراد أن العمل يدفع الحاجة .
-  " بارك الله فى المره الغريبة والزرعة القريبة "
المقصود بالمرأه الغريبة الزوجة من غير الأقارب والزرعه القريبة المراد أن تكون قريبة من دار صاحبها وهذا معنى قولهم ( اللى غيطه على باب داره هنياله ).
-  " بدال ما أقول للعبد يا سيد أقضى حاجتى بإيدى "
أى تعبى فى قضاء حاجتى بيدى خير لى من التذلل لأحد ويضرب هذا المثل من تفضيل التعب مع العزة على الراحة مع الذله .
-  " البطن ما تجبش عدو "
معناه الولد لا يكون عدواً لوالد به مهما يظهره من البغض لهما أو سوء خلق .
-  " بنت الأكابر غالية ولا تكون جارية "
يضرب فى أن النفيس نفيس ولو حط الزمان قدره وقيمته .
-  " بيت النتاش ما يعلاش "
النتش يعنى الكذب والمعنى أن دار الكذوب لا تعلو لأنه يكذب فيما يحدث به عنها وعن بنائها .
-  " تبات نار تصبح رماد لها رب يدبرها "
يضرب فى تهوين المصائب والتذكير بلطفه تعالى وعنايته بخلقه فكم من مصيبة عظمت وإشتعلت النار فلم يأت عليها الصباح حتى خمدت وصارت رماداً .
-  " جارك قدامك ووراك إن ما شاف وشك يشوف قفاك "
أى أنه مطلع عليك سواء فى ذهابك وإيابك .
-  " الجارى فى الخير كفاعلة "
أى من يجرى ويسعى فى الخير فهو كفاعلة لأن تسبب فيه .
-  " حد يبقى فى إيده العلم ويكتب نفسه شقى "
المعنى هل يشقى الإنسان نفسه وفى ايده إسعادها .


-  " حرس من صاحبك ولا تخونه "
أى إحترس من صاحبك ولا تظن به الخيانة فذلك أحوط لك وابقى للصحبه بينكما .
-  " حط رجلك مطرح السعيد تسعد "
أى ضع قدمك موضع قدم السعيد تسعد مثله وهذا من التفاؤل .
-  " خد الاصيلة ولو كانت عالحصيرة "
بمعنى تزوج الطيبة الأصيلة ولو كانت فقيرة .
-  " الخسارة اللى تعلم مكسب "
أى الخسارة التى تنبه الإنسان ترشده إلى إجتناب أسبابها تعد مكسباً .

  أعدها لكم
  جمال أبو الإسعاد
  مدير الإعلام سابقاً
  بإدارة العلاقات العامة

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 55 / 20