خواطر ايمانية

عدل عمر وخوف أبا زرّ

أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه ‏قال عمر: ما هذا ‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا قال: أقتلت أباهم ؟ ‏قال: نعم قتلته ! قال : كيف قتلتَه ؟ قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته ، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً ، وقع على رأسه فمات... قال عمر : القصاص .... قال الرجل : يا أمير المؤمنين : أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض ...

شهر رمضان . . شهر الصيام

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (184) ...

سعيد بن زيد رضي الله عنه " "

كان مجاب الدعوة.. بالحق قوالاً.. و لماله بذالاً .. و لهواه قامعاً .. ولا يخاف في الله لومة لائم .. فكان من العشرة المبشرين بالجنة
هوسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل العدوي القرشي من خيار الصحابة وابن عم الفاروق عمر بن الخطاب وزوج أخته ,ولد بمكة عام 22قبل الهجرة وهاجر إلي المدينة قال أبو النعيم : و أما سعيد بن زيد فكان بالحق قوالاً و لماله بذالاً و لهواه قامعاً و لم يكن ممن يخاف في الله لومة لائم ...

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 99 / 7