الواحة

بالتفاؤل والأمل والعمل " مصر 2020 تستطيع "

كل عام وأنتم بخير وسعادة وفي أمن وأمان .. كل عام و"مصر تستطيع" في عام  2020 تحقيق التنمية الشاملة المتوازنة من أجل اللحاق بركب الحضارة والتقدم العالمي و"مصر تستطيع" فأولاد مصر مصروا صناعة الأنفاق أنفاق التنمية ببورسعيد والإسماعيلية ومن قبلها صناعة الكباري ومحطات المياه والصرف الصحي  والآن مترو الأنفاق والقطار المكهرب والمونوريل حتي محطات الكهرباء والمواني والمطارات تنفذ بخبرات وأيدي  مصرية وغيرها الكثيروالكثير.. يبقي "مصر تستطيع " تحقيق طفرة كبيرة وتنمية حقيقية في كل المجالات.
كل عام يمر علينا ونحن في بلد الكنانة مصر نعمة من الله تستوجب الشكر وفرصة تمنحنا من جديد مواصلة تحقيق أحلامنا وطموحاتنا و أحلام  بعض  المحيطين بنا يقول أحد الحكماء إصنع خيراً لأنه الشيء الوحيد الذي لايموت حين تغيب أنت .. يحكي أن رجلاً كان يعمل كمضيف استقبال في إحدي الفنادق المشهورة، وذات ليلة عاصفة شديدة البرودة جاء رجل وزوجته ووقف أمامه قائلاً : أريد غرفة لأن بيتي قد تهدم بسبب العاصفة، فرد عليه موظف الإستقبال قائلاً : أنا أسف، ولكن ليس لدينا أي غرف شاغرة الآن ولكنني سوف أتصل بالفنادق المجاورة  وبالفعل سأل كافة الفنادق المجاورة ولكن لم يجد ، فهم الرجل بالذهاب ولكن دون تفكير لحقه موظف الإستقبال وقال له : يمكنك أن تأخذ غرفتي ، وقف الرجل محتاراً لا يدري ماذا يرد عليه ولكنه وافق علي اقتراحه فليس لديه حل آخر .
وفي صباح اليوم التالي وقبل أن يذهب قال لموظف الإستقبال : سوف أقيم لك فندقاً تصبح أنت مديره، وبعد مرور عدة سنوات استلم موظف الإستقبال رسالة تحمل بداخلها تذكرة طيران إلي لندن، وعندما وصل الموظف إلي لندن استقبله رجل شديد الثراء وأخذه إلي أرقي شوارع المدينة ثم أدخله أضخم وأفخم الفنادق الموجودة بها وأدخله إلي غرفة المدير العام وكان هناك لافته مكتوبة عليها المدير العام واسم هذا الموظف .. حقاً اصنع المعروف في أهله وفي غير أهله فإن أصبت أهله فهم أهله وإن لم تصب أهله فأنت أهله..
لكي تنجح وتحقق طموحاتك ينصح المتخصصين في مجال التنمية البشرية بالتالي:
حدد هدفك بشكل واضح ولا تجعله وليد اللحظة، وإنطلق من إنجازاتك في العام الماضي  وحاول ألا تتذكر اللحظات السلبية منه بل اجعلها دروساً لإنطلاقة جديدة واجعل حاضرك مرحلة تكميلية في بناء ما سبق.
استفد من الوقت وحاول استثماره قدر استطاعتك، لذلك أجعل من العام القادم فرصة تتخلص فيها من جميع الأعباء التي تهدر الوقت فإذا أحسنت تنظيمها فإنك ستلاحظ فارقاً كبيراً في طاقتك الإيجابية وإنطلاقتك التحفيزية .
اجعل عامك الجديد فرصة لتكوين عادات جديدة فارقة كالاستيقاظ الباكر ، وتناول الطعام الصحي وأخذ قسط كاف من الراحة والنوم، والمحافظة على الراحة النفسية والإعتياد على الإبتسامة رغم جميع الظروف، مع المحافظة على النشاط والطاقة.
 اجعل عامك الجديد فرصة تتخلص فيه من الكلمات السلبية المحبطة مثل مستحيل وصعب وغير ممكن، واستبدلها بكلمات إيجابية فتغيير المصطلحات قد يغيّر الحياة من حولك، وحاول تجاهل وإبعاد كل من يبعدك عن أسباب سعادتك، وخفف من الشكوى والتذمر وكن منظماً وتحكم بنفسك أكثر، وقدم المساعدة للآخرين فرحمت اللَّهِ قَرِيبٌ من المحسنين .
كلام جميل
* الإمام الشافعي :" دع الأيّام تفعل ما تشاء، وطب نفساً إذا حكم القضاء، ولا تجزع لحادثة الليالي؛ فما لحوادث الدنيا بقاء" .
* فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي : "ستعيش مرة واحدة علي هذه الأرض إذا أخطأت إعتذر وإذا فرحت عبر ,لاتكن معقداً والأهم لا تكره ولاتحقد ولاتحسد وكن مع الله يكن معك" .
*د . ابراهيم الفقى : "جرب ولاتخف فالذين صنعوا سفينة نوح كانوا من الهواة أما المحترفون فهم الذين صنعوا تيتانك .. من أراد النجاح في هذا العالم عليه أن يتغلب علي أسس الفقر الستة : النوم – التراخي – الخوف – الغضب – الكسل – المماطلة"
عمرو صبرى  

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 645 / 15