أهم الأخبار

برلمانيون: محور روض الفرج وكوبرى تحيا مصر إنجاز عالمى الجلسة العامة بمجلس النواب

قال النائب ماجد طوبيا عضو مجلس النواب، إن إفتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لمحور روض الفرج أعرض جسر ملجم في العالم بعرض 67,3 متراً على أرض الكنانة مصر وهو كوبرى "تحيا مصر" والذى تم تنفيذه خلال 3 سنوات فقط بأيدى مصريه، فى ظل أن حجم الأعمال التى شهدها المشروع كانت تتطلب أكثر من 10 سنوات عمل مستمر، وهو ما يؤكد قدرة ونجاح المصريين فى تنفيذ مشروعات عملاقة غير عادية فى زمن قياسى ويؤكد أن المصريين صناع التاريخ .
وأضاف طوبيا، كوبرى "تحيا مصر" الملجم والمار أعلى نهر النيل، والذى يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية باعتباره أعرض كوبرى فى العالم؛ ويعد محور روض الفرج، جزءاً من محور الزعفرانة مطروح ومحور الضبعة وإمتداداً للمحور الرابط بين البحرين الأحمر والمتوسط هو إنجاز تاريخى يحسب للرئيس عبد الفتاح السيسي .
وأكد أن محور روض الفرج هو أحد أهم مشروعات شبكة الطرق والكبارى العملاقة، التي تنفذ حالياً بمصر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لما يمثله من أهمية كبري في ربط شمال وشرق القاهرة والقليوبية والطريق الدائري بمناطق غرب القاهرة عند طريق مصر الإسكندرية الصحراوى ومدينتى السادس من أكتوبر والشيخ زايد وصولاً إلى مطروح والعلمين دون المرور بقلب القاهرة وهذا سيؤدى إلى زيادة فرص الإستثمار فى مصر خلال الفترة القادمة  .
وفى نفس السياق قال النائب اسماعيل نصر الدين، إن محور روض الفرج وكوبرى تحيا مصر استمراراً لسلسلة الإنجازات القومية التى تنفذها الدولة المصرية على أرض الواقع، ولكن هذه المرة أصبح الإنجاز عالمى وتم تصميمه وتنفيذه بسواعد مصرية.
ولفت نصر الدين إلى أن المشروع يهدف لتسهيل عبور الناقلات وخلق مناطق تنمية وإستثمار وتقليل زمن الرحلات بين شرق وغرب الجمهورية والعكس بحيث يكون محورًا موازياً لمحور 26 يوليو مما يساعد بشكل كبير على حل الأزمة المرورية به، وربط القادم من مناطق شرق القاهرة مدينة نصر ومصر الجديدة بغرب القاهرة، الشيخ زايد و6 أكتوبر دون ضرورة المرور بمنطقة وسط البلد.
وأكد نصر الدين أن المحور سيوفر ما يقرب من 300 مليون جنيه سنوياً عبارة عن سولار وبنزين كانت تستهلكها السيارات فى الرحلة من شبرا إلى طريق مصر إسكندرية الصحراوى المحور الجديد يقلل مدة الرحلة لتصل ما بين 20 – 30 دقيقة، لافتاً إلى أن منظومة النقل شهدت طفرة حقيقية خلال السنوات الأربع السابقة وساهم هذا الأمر فى جلب مزيد من الإستثمارات الضخمة الداخلية والخارجية.
ومن جانبه قال النائب محمد العقاد، إن محور روض الفرج وكوبرى تحيا مصر الذى افتتحه الرئيس إعجازاً وإنجازاً عالمى ودليل قاطع أن المشروعات القومية المصرية أصبحت تتم بمواصفات عالمية وبأيدى مصرية.
وأضاف العقاد، أن منظومة النقل وشبكة الطرق شهدت طفرة غير مسبوقة منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي، الحكم، ففى 4 سنوات شهدنا كم من المشروعات القومية فى مجال الطرق والكبارى والإنفاق لم تشهده منذ 20 عاماً وهذا يؤكد جدية الرئيس وحرصه على جلب مزيد من الإستثمارات الأجنبية والداخلية للدولة المصرية.
ولفت العقاد، إلى أن شركة المقاولون العرب قامت بتخطيط و تنفيذ المشروع بنسبة 100% دون الإستعانة بأى شركة أجنبية، وأنه تم تنفيذ هذا المشروع تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالتعاون مع الشركات الوطنية المصرية ، ويعد أعرض كوبري ملجم في العالم وجاري تسجيله بموسوعة جينس للأرقام القياسية، وتم إنشاؤه أعلى نهر النيل لربط جزيرة الوراق بمنطقة شبرا بطول 540 م وعرض 67.26 متر بسعة 6 حارات مرورية فى الإتجاه الواحد، حيث سيساهم في تحقيق طفرة نوعية لتسيير الحركة المرورية داخل القاهرة الكبرى.
 

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 1470 / 30