الواحة

الحسنات بعد الممات

لو سُئل أحدٌ منا: ما الحسنات التي يمكن أن تتوالى عليه وهو نائمٌ في بيته؟أو مُنشغِلٌ في عمله أو تجارته؟أوهو ميِّتٌ في قبره رهين عمله؟والإجابة هي أن كلُّ خير عمل به أحد من الناس بسبب علم العبد وتعليمه أو نصحه أو أمره بالمعروف أو نهيه في عن المنكر أو علم أودعه عند المتعلِّمين، أو في كتُب ينتفع بها في حياته وبعد موته، أو عمل خيرًا من صلاةٍ أو زكاةٍ أو صدقةٍ أو إحسانٍ فاقتدى به غيره، أو أقام مسجدًا فإنها من آثاره التي تُكتب له، وكذلك عمل الشر ولهذا "من سَنَّ سُنةً حسنةً فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة، ومن سَنَّ سُنةً سيئةً فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة".
ولنضرب أمثلة على عمل الخير التي يمكن لكثيرٍ من الناس يحصل عليها، وربما استمرَّ أجرها مئات السنين أو إلى قيام الساعة، وفضل الله واسع سبحانه وتعالى، فمن ذلك.. كفالة اليتيم ورعايته، والاهتمام بتعليمه وتأديبه وتقديم المال والعطف والحنان له، وتعويضه عن حالة اليتم التي يعيشها - مساعدة الفقراء والمحتاجين، وتقديم المال لهم - إماطة الأذى عن الطريق - إغاثة الملهوف، وتقديم العون لعابري السبيل والذين تقطعت بهم السبل -  إكرام الضيف، واستقباله أفضل استقبال - التعاون والتكافل بين الأشخاص -  الإصلاح بين المتخاصمين - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتشجيع الناس على فعل الخيرات -  تقديم النصيحة والكلمة الطيبة للآخرين-  صلة الأرحام، وهي زيارة الأقارب والإهتمام بأمورهم والسؤال عنهم - الصلاة على الجنازة وإتباعها، ومواساة أهل الميّت وصنع الطعام لهم -  الإكثار من ذكر الله سبحانه وتعالى بالحمد والتسبيح والتكبير والتهليل والإستغفار، وقراءة القرآن الكريم - طلب العلم لأجل نفع البشريّة، وتقديم الرّعاية للمرضى بتطبيبهم واختراع الأدوية التي تساعد في شفائهم، وكذلك طلب العلم الشرعي لتفقيه الناس في أمور دينهم، وكذلك تعليم الناس لإخراجهم من ظلام الجهل -  الإلتزام بصلوات السنن والنوافل مثل قيام الليل، وصلاة الضحى -  زيارة المرضى، وتفقد أحوال الناس -  البدء بالسلام على الناس -  الالتزام بالصلاة جماعة في المسجد -  المواظبة على قراءة سورة الكهف في كل يوم جمعة، وقراءة سورة الملك قبل النوم - الصبر عند وقوع المصائب، وعدم الجزع واحتساب الأمر لله تعالى والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات .
اللهم فقِّهنا في ديننا، ووفِّقنا لعمل الصالحات، واجعل لنا آثارًا حسنة في الحياة وبعد الممات، يا حيُّ يا قيوم.. آمين.
إعداد : غانم محمود

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 106 / 16