الواحة

مصر عبر التاريخ

·  يقول الدكتور سليم حسن في كتابه " موسوعة مصر القديمة " : كانت مصر مسكونة منذ عصور ما قبل تدوين التاريخ -  أكثر من عشرة آلاف عام  قبل الميلاد –  بقوم من الجنس الحامي الأفريقي الأصل ومن ذوي البشرة السمراء من غير الزنوج , ويُـنسب هؤلاء القوم إلى ساكني افريقيا الشمالية الشرقية , غير أنه عند نهاية عصر ما قبل الأُسرات – حوالي 4200 عام قبل الميلاد – نشأ تغيير على الجنس الحامي عن طريق الهجرة , وأهم العناصر الجديدة التي دخلت البلاد هي من أصل آسيوي الذين كانت لهم مميزات خاصة تختلف عن الشعب الأصلي , وهؤلاء الآسيويون اختلطوا شيئا فشيئا بالسكان الأصليين واندمجوا فيهم اندماجا عظيما حتى أصبح من الصعوبة بمكان أن نعرف الفرق بينهما .
·  لقد أبهر المصري القديم العالم لمَّـا كشفت الآثار عن مدى تقدم مدنيته حتى من قبل بداية تدوين التاريخ في عصر الأُسرات , وقد أفرد عالم الآثار الدكتور سليم حسن مجلدا يحتوي على أكثر من 560 صفحة لسرد تفاصيل الحياة المدنية للمصري القديم
·  المصريون أول من عرف الكتابة
·  إن الرأي السائد بين علماء اللغات القديمة في العالم أن المصريين هم أول من اخترع نظاما للكتابة , والمتفق عليه حتى الآن أن الفينيقيين قد نقلوا عن المصريين نظام كتاباتهم , ومن ثم نقلوها إلى أوروبا بعد تحوير وتبديل في شكل الحروف الأبجدية .
إدارة المصالح الحكومية وتسييرها : بيت الملك -  بيت التحريرات الملكية ( المرسومات الملكية ) -  بيت المكاتبات ( إدارة المحفوظات ) -  بيت العقود المختومة ( الشهر العقاري ) -  مصلحة الضرائب أو التوزيع -  مصلحة الحقول -  مصلحة المالية – بيت الذهب ( الخزانة العامة وغطاء العملة بالذهب ) -  حسابات الخزينة -  الجمارك والتجارة الخارجية -  اإدارة التموين -  إدارة الشئون المزدوجة ( مخازن الحبوب والغلال ) -  مصلحة الأشغال العمومية  ( ومهمتها : الإشراف على تخطيط وتنفيذ المشروعات الكبرى : طرق -  ترع -  مباني ومنشآت حكومية .....الخ ) .
النظام الإداري في الدولة القديمة : كان القطر المصري قبل عصور تدوين تاريخ الأسرات 
يقسم إلى أقاليم إدارية تشبه الولايات ؛  حيث كان لكل إقليم اسم ورمز خاص به , وحدود محددة وعاصمة وحاكم ممثلا للفرعون , ولكل إقليم إله( 3 ) غير آلهة الأقاليم الأخرى , وتحدد لكل إقليم حصته من مياه الري ومصدرها ( اسم الترعة المغذية له ) , وكان عدد أقاليم الوجه القبلي 22 إقليما , وعدد أقاليم الوجه البحري 20 إقليما .
هل عرف المصريون القدماء المسرح
   جاء في كتاب " موسوعة مصر القديمة " عن مسرحية " آلام أوزير " –  حوالي عام 2000 ق. م. -  ما يلي : وقد تبين لنا من هذه العناوين المدوَّنة بتلك اللوحة التذكارية عن المسرحية المذكورة أنه كان لا بد من أن يستمر تمثيلها عدة أيام ... وأن الجمهور كان يشترك في كثير مما يحدث فيها , وأن تلك الرواية كانت ذات فصول ثمانية
  سيناء والحضارة المصرية
·  في البحث المنشور على موقع " حراس الحضارة " عن جغرافية وحدود مصر التاريخية منذ أقدم العصور وحتى الآن يقول الباحث الأستاذ أحمد السنوسي تحت عنوان " جغرافية مصر في عصور ما قبل الأسرات " : يشير التاريخ المصري القديم إلى ظهور ثلاث حضارات في وقت واحد في مصر وهي : 1-  حضارة الشمال  2-  حضارة الجنوب  3 -  حضارة سيناء  ( وكان يُـطـلـق عليها إسم " حضارة تمنا " ) , وهذه الحضارات الثلاثة ظهرت في وقت واحد ومن إنسان واحد وهو الإنسان المصري القديم , حيث ورد في أبحاث عالم الآثار الألماني  " روتنبرج " المتخصص في دراسة حضارة سيناء قوله :  فأصل التواجد لهذا الإنسان في صحراء سيناء وفي وادي النيل جاءت مع الهجرة البشرية الأولى للإنسان بعد أحداث الطوفان العظيم ( طوفان سيدنا نوح عليه السلام ) .
·  لقد تتابعت على أرض مصر حضارات متعددة فكانت مصر مهداً للحضارة الفرعونية ، وحاضنة للحضارة الإغريقية والرومانية ومنارة للحضارة القبطية، وحامية للحضارة الإسلامية، لقد اتسم شعب مصر على طول التاريخ بالحب و التسامح و الود و الكرم حيث امتزج أبناء مصر فى نسيج واحد متين .
نسأل الله العلي القدير أن يحفظ مصر و يجمع شمل أهلها.. اللهم من أراد بمصر وأهلها بسوء أو دبر لهم مكائد، فرد كيده في نحره واجعل تدبيره تدميرا عليه يا قوي يا عزيز يا رب العالمين.
  محمد موسى

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 66 / 16