إفتتاحات

وزير الآثار ورئيس الوكالة الأمريكية يفتتحان مشروع سحب المياه الجوفية من أسفل معبد كوم أمبو ويوجهان الشكر للمقاولون العرب

افتتح الدكتور خالد العناني وزير الآثار واللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان ومارك جرين رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، يوم الأثنين 25 مارس مشروع سحب المياه الجوفية من أسفل معبد كوم أمبو بتمويل من المعونة الأمريكية بالتعاون مع وزارة الأثار المصرية بقيمة 9 ملايين دولار شاملة الجانبين الأثري وسحب المياه الجوفية للحفاظ علي الأثر.
وقد وجهه الوزير ورئيس الوكالة الأمريكية خلال الإفتتاح الشكر لشركة المقاولون العرب علي جودة الأعمال التي قامت بها ونجاح التجارب الخاصة بالمشروع.
وذلك بحضور شيرى كارلين مديرة الوكالة الأمريكية بمصر، وتوماس جولد بيرجر القائم بأعمال السفارة الأمريكية والعميد هشام سمير مساعد وزير الأثار للشئون الهندسية والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار  والمهندسين محمد الحسيني عضو مجلس تنفيذي شركة المقاولون العرب المنفذة للأعمال وأسامه نوار مدير إدارة الإنشاءات البحرية المنفذة للأعمال والذي أوضح أن هذا المشروع يعد من أهم المشروعات التي تنفذها الوكالة الأمريكية للحفاظ علي الآثار المصرية وقد استغرق تنفيذه 18 شهراً بتكلفة 100 مليون جنيه وشملت أعماله إنشاء شبكة خط إنحدار عميق بطول 1100 متر لتجميع المياه وتوجيهها إلي عدد 3 محطات رفع  كل محطة مجهزة بطلمبة لضخ المياه في خط الطرد لنقلها الي نقطة منشأ المصب المقام علي مصرف دراو  بطاقة إجمالية 600 متر/ ساعة مشيراً أن هذا النظام يتم التحكم فيه أتوماتيكيا لمراقبة مناسيب المياه الفعلية أولاً بأول.
جدير بالذكر أن معبد كوم أمبو شهد العديد من الإكتشافات الأثرية خلال عمل البعثة المصرية والوكالة الأمريكية أهمها العثور على أقدم ورشة لصناعة الفخار، فضلاً عن روؤس وتيجان للملك رمسيس الثاني والملك تحتمس الثالث، والعثور على لوحتين ومصنوعتين من الحجر الرملي، إحداهما ترجع للملك سيتى الأول ثانى ملوك الأسرة التاسعة عشر والأخرى تعود للملك بطليموس الرابع.

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 1300 / 15