أهم الأخبار

«المقاولون العرب» تحصل على جائزة أفضل مشروع عالمي للترميم من ENR" "الامريكية لعام 2017 عن مشروع ترميم كنيسة مارجرجس بمصر القديمة

حصلت شركة المقاولون العرب على جائزة أفضل مشروع عالمي للترميم وفقا لتصنيف وضعته مجلة ENR العالمية الاختصاصية الواسعة الانتشار لعام 2017، وذلك عن دورها المتميز في ترميم كنيسة مارجرجس بمصر القديمة صرح بذلك المهندس محسن صلاح رئيس مجلس الإدارة لافتاً الى ان هذه المجلة الامريكية ، واسمها الكامل Engineering News Record ENR تحرص على ابرز أهم المشروعات في جميع مجالات البناء والتشييد علي مستوي العالم ،وأضاف صلاح أن البابا ثيودوروس الثاني بابا بطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذوكس كان قد أهدي للشركة وسام البطريرك المقدس من الدرجة العليا في حفل افتتاح الكنيسة وعبرعن تقديره للاهتمام الذي أولاه المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية ، للكنيسة منذ أن كان رئيساً للشركة  ومتابعته لمراحل تنفيذ أعمال الترميم والتجديد بالكامل، ووجهه الشكر لكل العاملين لإنجاز أعمال التجديد في أسرع وقت وبالكفاءة المطلوبة والتي أعادت إلى الكنيسة رونقها وقيمتها التاريخية ، وقال المهندس امام عفيفي نائب رئيس مجلس الادارة : أن هذا العمل المشرف اجتمعت فيه كل عوامل النجاح من التعاون المثمر بين المالك والمكتب الإستشارى PENELIS والشركة وحرصنا دائما أثناء فترات العمل التي استمرت حوالي 30 شهراً على ألا تتوقف الصلاة بالكنيسة لتظل يد تبني وجرس يدق.
من جانبه أوضح المهندس طارق خضر رئيس قطاع التشييد والأعمال التخصصية مدير إدارة صيانة القصور والآثار المنفذة للاعمال  أن المشروع استخدمت فيه أحدث الاساليب التكنولوجية بأيدي وخبرة مصرية 100% من أكفأ المهندسين والفنيين والعمال المهرة بالشركة  حيث قام رجال المقاولون العرب بمواجهة كافة التحديات والصعوبات الهندسية والفنية طوال فترات الترميم واستطاعوا أن يتغلبوا عليها بالعلم والخبرة الكبيرة والمتراكمة فى التعامل مع الآثار المصرية بكافة أنواعها وأشكالها المختلفة ليفتح الستار عن كنيسة مارجرجس لتسجل مكانها كواحدة من أهم الأثار القبطية بمصر .
أما عن عملية الترميم بالكنيسة فيقول المهندس محمود عبدالفتاح مدير المشروع صارت على ثلاثة محاور المحورالاول الترميم المعماري وشمل الأحجار الداخلية والخارجية والأرضيات والرخام والدهانات الحديثة والأخشاب الحديثة والأثرية والطوب الآجر ،المحورالثاني الترميم الإنشائي وشمل حزام التربيط حول الكنيسة والقبة والشروخ وحقنها وتدعيم الأعمدة الثمانية الرئيسية بالكنيسة ومعالجة البلاطة الخرسانية بأرضية الكنيسة،المحور الثالث الترميم الدقيق وشمل الأيقونات والجداريات بالقبة،كما اكتشف فريق العمل أثناء إزالة إحدى أرضيات البلاط الموزايكو أرضية أثرية مما استوجب إتمام عملية الرفع والتوثيق الفوري والترميم اللازم لتلك الأرضية ،كما استخدمت في هذا المشروع لأول مره في أفريقيا والشرق الأوسط شرائح الكاربون فيبر والتي تم إستيرادها خصيصاً من سويسرا ،ولأن السلامة أحد أهم أولويات الشركة فقد تم انجاز المشروع دون اصابات تذكر.
 

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 980 / 28