الواحة

شجرة السدر منجم لكثير من الفيتامينات الهامة للجسم

ذكرت شجرة السِّدر أربع مراتً في القرآن الكريم، وهي شجرةٌ مباركةٌ من أشجار الجنّة، وأوّل شجرةٍ أكل منها آدم عليه السلام عندما هبط إلى الأرض وفي الحديث الصّحيح أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلم قال: (اغسلوه بماء السدر ) وهذه الشجرة لها فوائد طبيّة وعلاجيّة ,وتعتبر من أهم أنواع الفاكهة وأكثرها تميزاً لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات ومحتواها عالي جداً من فيتامينات (أ،ب،ج) إضافة إلى بعض العناصر المعدنية، مثل: البوتاسيوم، الحديد، الفسفور، والكالسيوم ,وثمارها حلوة المذاق، وهذا ما يجعلها طعاماً لذيذاً، كما أن قيمتها الغذائية مرتفعة جداً وتُستخدم أزهار وثمارشجرة السدر (النبق) الطازجة في إنتاج أغلى أنواع العسل وأهمها وهو "عسل السدر" الفاخر الغنيّ بالعناصر الغذائية والفيتامينات .
 ومن فوائدها: تقوم بتنظيف المعدة بإضافة الحليب والماء إليها - طارد ومزيل لغازات المعدة أو ما يسمى بالرياح الغليظة، تعمل على تنقية الدم وتعطي الإنسان الطاقة والشعور بالنشاط - مطهره وتقضي على ديدان الأمعاء- قابضه وتعالج إمساك المعدة - كما يفيد نباتها في علاج حالات الإسهال- تعتبر فاتحه للشهيةٍ طبيعي بتناولها قبل الوجبات - عصير النبق طاردٌ للعطش ومنعشٌ صيفاً- يعالج ألام المفاصل المختلفة - تجبيرالكسور- تعالج إرتفاع درجة الحرارة - غنيه جداً بالسكريات اللازمة للمرأة الحامل وصحة الجنين- تعالج إلتهابات الحلق والقصبات الهوائيّة والتُخلّص من البلغم - تستخدم لعلاج الجروح - تعالج الأمراض الجلديّة مثل التهيج والإلتهابات - تساعد في علاج إلتهاب اللثة والفم والأسنان – إزالة البثور والحبوب والبقع بالبشرة - تعالج وتحمي الإصابة بفطريات الرأس -  تقضي على قشرة الشعر وتساهم في زيادة كثافته وتعطيه القوّة واللمعان - علاج الأمراض الصدريّة خاصّةً الربو,وتستخدم الثمار أيضاً ضد الحمى، ويصفها الأطباء لعلاج مرض الحصبة، كما أنها مفيدة في علاج تورم الثدي، والتهابات الكبد، وتعالج مرض الصرع.
 إعداد / حسن عبد الوهاب عطا
بكالوريوس علوم زراعية

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 1550 / 27