طبية

التشخيص : جلطة قلبيّة – احتشاء عضلة القلب Myocardial Infarction- heart attack

كثرت فى الأونة الأخيرة للأسف حالات الذبحة الصدرية وجلطات الشريان التاجى وأصبحنا نسمع بصفة يومية عن صديق أو قريب يعانى من ألم بالصدر وعند مراجعه الطبيب أو الذهاب إلى أقرب مستشفى وجد عنده جلطة فى القلب واحتاج الدخول لوحده العناية المركزة وتم عمل قسطرة مع توسيع بالونى وتركيب دعامات فما هى الجلطة وما هو الشريان التاجى ؟ هذا يحدث عندما تتكون " جلطة " وهى كتله دم صلبه بداخل الشريان مما يمنع وصول الدم للجزء المسؤول عنه هذا الشريان وبالتالى إذا لم يعاد توصيل الدم يدمر هذا الجزء . فى حالة القلب وهو عبارة عن عضلة ذات كفاءة عالية تعمل كمضخة لتوصيل الدم لكل أنحاء الجسم عبر الشرايين أما الشريان التاجى فهى " شبكة " تحيط بالقلب مثل تاج الملك لتغذى كل جزء منه بالدم المطلوب . وعندما يضيق الشربات التاجى أو أى من فروعه تحدث " الذبحة الصدرية " أو الآلام بالصدر خاصة مع المجهود ثم عندما يغلق مسار الدم كاملاً تحدث الجلطة لأن جزء من عضلة القلب لا يصله الدم ويموت وهناك أكثر من نوع للجلطات حسب درجة الضيق أو الإنسداد بالشريان .
لماذا تحدث الجلطة ؟
عادة الجلطات لا تحدث لشريان طبيعى وصحى لأن جداره يكون أملس يسمح بسريان الدم بسهوله وإنسيابيه ولا يكون جلطات ولكن مع تقدم السن وبعض العادات الصحية السيئة مثل التدخين وعدم ممارسة الرياضة يحدث ما يسمى " بتصلب الشرايين " وهو بناء طبقة من الدهون على جدار الشريان مع مرور الوقت وعندما يحدث أى شرخ فى هذه الطبقة الدهنية تتكون الجلطة ويتسد الشريان محدثه الآلم بالصدر الذى يشعر به المريض .
فمن الأكثر عرضه للجلطات بالقلب ؟
-  المدخن
-  مريض الضغط العالى
-  السمنه
-  إرتفاع الدهون بالدم
-  عدم ممارسة الرياضة
-  مريض السكر .
ما هى أعراض الجلطة ؟
عادة ما يكون هناك ألم شديد بالصدر على الناحية اليسرى وقد يمتد للذراع الأيسر أو الفك ويصاحبه عرق وصعوبة فى التنفس , ولكن يمكن أن تحدث جلطة بدون ألم  أو بمجرد شعور بعدم الإرتياح أو ألم فى المعده وصعوبة فى الهضم خاصة مع مرضى السكر .
ماذا يمكن أن نفعل عند الشك فى حدوث جلطة ؟
أولاً : طلب المساعدة الطبية فوراً .
ثانياً : أخذ قرص aspirin  وعدم القيام بأى مجهود عند الوصول للمستشفى سيقوم أحد أفراد الرعاية الطبية بعمل " رسم قلب" للتأكد من التشخيص لأن هناك حالات تؤدى لألم مشابه للجلطة مثل :
-  إلتهاب المعده وإرتجاع المرئ وقرحة المعدة أوالإثنى عشر .
-  حصوات المرارة.
-  إلتهاب بعضلات الصدر.
ويتم عمل تحليل دم لقياس " أنزيمات القلب" وهى مواد تكون داخل الخلية بعضلة القلب وتخرج للدورة الدموية عند تدمر جزء من العضلة.
كيف نعالج الجلطة ؟
اولاً التأكد من " سيولة الدم " فتعطى أدوية لزيادة السيولة وعدم تكون جلطات جديدة . أهم هذه الأدوية الاسبرين aspirin  وأدوية أخرى لتجنب حدوث الجلطات منها عن طريق الحقن الوريدى أو تحت الجلد فى أول عدة أيام من حدوث الجلطة ثم علاج الآلام ثم إعادة فتح مسار الدم لأن من رحمه الله بنا أن العضلة لا تموت إلا بعد ساعات لوجود شبكة كاملة من الشرايين فإذا انسد جزء يسرى الدم فى طرق جانبيه لتغذيه العضلة . وإعادة المسار يكون إما عن طريق القسطرة وهو العلاج الأمثل أو عن طريق العقارات المذيبة للجلطة إذا لم تتوفر القسطرة .
ما هى خطورة الجلطة ؟
هذا يعتمد على :
-  حجم الجلطة والشريان المسدود .
-  حالة المريض الصحية ووجود أمراض أخرى مثل السمنه أوالسكر أوالتدخين .
-  تزيد الخطورة إذا تطورت الحالة ونتج عنها فشل فى عضلة القلب أو إختلال بنظام ضربات القلب .
ولكن إذا تم العلاج واتبع المريض الخطة العلاجية الصحيحة عادة ما يكون قادراً على مزاولة حياته بشكل طبيعى بعد عده أسابيع من الراحة والنقاهه .
د/ ريم موسى
إستشارى الأمراض الباطنة والسكر Mpcp:uk

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 135 / 33