طبية

كيف تتجنب نزلات البرد وأمراض الحساسية

-  تغيير الفصول
كثيراً منا يتعرض لنزلات البرد وأمراض الحساسية عند تغيير الفصول وخاصة الأطفال والمراهقين مع تغيير المناخ وخاصة فى الربيع وإنتشار حبوب اللقاح فى الهواء تكثر أمراض الحساسية وقد تؤثر على العينين أو الجلد أو الجهاز التنفسى , عادة ما يشتكى المريض من نوبات عطس متكررة أو إحساس بالحكة فى الأنف والحلق كما يشتكى أيضاً من وجود إفرازات مستمرة عادة ما تكون شفافه أما إذا ما كان قوامها سميك وذات لون يميل إلى الإصفرار أو الخضرة فذلك يدل على أنه قد تطور الأمر إلى إلتهاب بكتيرى يتطلب أخذ مضادات حيوية مناسبة وقد تكون هذه الإفرازات أحياناً مدممة بعض الشئ مع إحتقان الأنف وهو أمر لا يجب أن يزعج المريض كثيراً إلا فى حاله تكراره أو وجود دم صريح وعاده ما يصاحب الحساسية بالأنف حساسية بالعين أيضاً تؤدى إلى إحمرار وحكة فى العين مع دموع مستمرة وتورم بسيط عند إستشاره الطبيب عادة ما يكون تشخيص الحساسية سهلاً ولكن ممكن طلب فحوصات أما لمعرفة المسبب للحساسية ذو الإلتهاب المزمن بالجيوب الأنفية ذو إعوجاج الحاجز الأنفى مثلاً .
العلاج
أما العلاج فعاده ما يكون بين ثلاثة محاور .. أولاً : تعريف المريض بطبيعة مرضه .ثانياً : تعليم المريض كيفية تجنب مسببات الحساسية . ثالثاً : الأدوية المضادة للحساسية .
من أشهر مسببات الحساسية : حبوب اللقاح - الحيوانات الأليفة - تلوث البيئة أو فى محيط العمل مثل ( الدقيق – الخشب – الكيماويات – حشرات المنزل – الغبار house dust mite  )
حبوب اللقاح : تجنب المناطق الخضراء وقت تغيير الفصول وغلق النوافذ عند السير بالسيارة وسط الزروع , ممكن تغيير فلاتر الهواء بالسيارة والمنزل دورياً.
الحيوانات الأليفة : منعها من دخول المنزل أو تخصيص غرف معينة أو مكان مخصص لها حتى يسهل تجنب أوبائها .
الكيماويات : تكون الحساسية المستمرة طوال العام عادة ويلاحظ تحسنها عند البعد عن أماكن العمل .
عث الغبار : إستعمال غطاء للفرش مانع للعث , تغيير غطاء الأسرة على الأقل مرة أسبوعياً وغسلها على درجة حرارة مرتفعة , تجنب وضع ألعاب الأطفال ذات الفراء على السرير , إستعمال أرضيات خشب مع تقليل السجاد , التهوية الجيدة المستمرة  .. يذكر أن حشرة العث بلغ طولها من 0,2 إلى 0,3 ملم. وهي ليس خطرة للناس لاتعض ولاتنشر أي نوع من العدوات وتعيش من قشورجلد الإنسان والحيوانات ولكنها تسبب الحساسية.
الأدوية :
- مضادات الحساسية الموضعية : سهلة الإستعمال وذات كفائة عالية ولكنها محظور إستعمالها للأطفال أقل من خمس سنوات , كما أنها لا تعالج حساسية العين المصاحبة لحساسية الأنف , عادة تستعمل عند اللزوم فقط.
- مضادات الحساسية عن طريق الفم : عادة ما يتطلب إستعمالها بشكل مستمر وليس عند اللزوم فقط , وهناك أنواع كثيرة طويلة المفعول ولا تسبب النعاس كما أنها أمنه للأطفال من سن سنتين والحوامل ومع الرضاعة , وتتحكم فى الأعراض مثل العطس المستمر وافرازات الأنف وحساسية العين .
- بخاخات الكورتيزون الموضعيه : عادة ما تستعمل عند الإحساس بإنسداد الأنف وصعوبة التنفس قد يتطلب العلاج بضعة أيام حتى يصل للكفاءة المطلوبة ويجب الإستمرار عليه لفترات أطول كى يشعر المريض بتحسن .
- طرق أخرى : غسول الأنف , بخاخات أخرى من مضادات الحساسية أو مزيج من مضاد الحساسية والكورتيزون , ممكن إستعمال كورس قصير وبسيط من الكورتيزون عن طريق الفم إذا كانت الأعراض شديدة ومضاده للعلاج .
- الجراحة : نادراً ما يحتاج مريض الحساسية للجراحة إلا عند وجود عيوب مثل إعوجاج الحاجز الأنفى مثلاً وإنسداد بالأنف أو الجيوب الأنفية أو إزالة زوائد لحميه بالأنف .
- هناك طرق جديدة للعلاج عن طريق جهاز المناعة وإعادة تكييفه لتحمل مسببات الحساسية .
الأنفلوانزا الموسمية :
من أشهر الأمراض عند تغيير الفصول هى الأنفلوانزا أو نزلات البرد  flu  وهنا يتطور الأمر من حساسية إلى عدوى بفيروس الأنفلونزا viral infection  وهو ما يؤثر على الأنف والحلق ونادراً ما يتطور الأمر للتأثير على الرئة وحدوث إلتهاب رئوى حاد وفشل تنفسى .
ما هى اعراض الأنفلوانزا : الكحة - الحرارة  - ألم بالحلق - انسداد بالأنف - إفرازات بالأنف - آلام بالعضلات والمفاصل – صداع - الإحساس بالوهن والإرهاق - يمكن أيضا حدوث قيئ وإسهال خاصة مع الأطفال - من المهم معرفة أن الحرارة ليست شرط ممكن الإصابة بالأنفلونزا دون إرتفاع درجة الحرارة .
كيف ينتشر المرض ؟
عادة عن طريق الهواء droplet infection  مع العطس أو الكحة أو ملامسة سطح تعرض لإفرازات من مريض عند العطس والكحة
ما هى المدة التى يمكن نقل المرض خلالها : عادة يوم قبل ظهور الأعراض مروراً بإسبوع بعد ظهور الأعراض ولكن مع الاطفال أو المرضى ذوى قصور فى المناعة يمكن نقلهم للمرض فترات أطول وعادة ما يظهر المرض فى خلال يومان من التعرض للفيروس ( يمكن أن تكون المدة من يوم إلى أربعة أيام) .
ماهى مضاعفات الانفلونزا ؟
تطور الأمر إلى إلتهاب بالجيوب الأنفية واللوز أو الشعب الهوائية أو الإلتهاب الرئوى و أيضاً يمكن تسوء حالة المرضى ذوى الفشل فى عضلة القلب أو السكر أو مرضى حساسية الصدر .
من المرضى الأكثر عرضة ؟
كل الأعمار عرضه لمرض الانفلوانزا ولكن بعض الأشخاص أكثر عرضة لمضاعفاتها مثل كبار السن ومرضى حساسية الصدر ومرضى السكر ومرضى القلب والاطفال والنساء الحوامل .
كيف يمكن تجنب الانفلوانزا؟
أخذ مصل الأنفلونزا الموسمية أو التطعيم flu vaccine  - تجنب الاشخاص المرضى بالانفلوانزا - تغطيه الفم والأنف عند الكحة أو العطس - غسل اليدين جيداً
العلاج : الراحة - كثرة السوائل - لا دور للمضادات الحيوية إلا عند حدوث إلتهاب بكتيرى بعد الأصابة بفيروس الانفلوانزا وهذا يظهر عند تغير لون الإفرازات إلى الأصفر أو الأخضر أو إستمرار الإرتفاع بدرجة الحرارة أو تطور الأمر للإلتهاب بالجيوب الأنفية أو الآذن .
د. ريم محمد موسى
استشارى الأمراض الباطنيه والسكر
Mpcp:uk

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 165 / 11