شكر وتقدير

مدير أمن القاهرة يكرم المقاولون العرب اللواء خالد عبدالعال : كنت فخوراً بكم وأنا أراكم تواصلون الليل بالنهار بلا شكوى

في لفتة مشرفة قام اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة يرافقه اللواء جمال السعيد حكمدار العاصمة يوم السبت 12 مارس بتكريم شركة المقاولون العرب واهداء المهندس محسن صلاح رئيس مجلس الإدارة درع مديرية أمن القاهرة وعدد من قيادات الشركة ومهندسيها ومشرفي التنفيذ اللذين شاركوا في مشروع إعادة تأهيل وترميم مبنى مديرية أمن القاهرة الذي كان قد تعرض لحادث إرهابي مطلع عام 2014.
أنتم أمل مصر
وفي كلمته بهذه المناسبة أثنى اللواء خالد عبدالعال على المجهود الكبير الذي بذلته الشركة من أجل سرعة الإنتهاء من أعمال المبنى في أسرع وقت ممكن وقال مدير الأمن : بالنيابة عن وزارة الداخلية ومديرية أمن القاهرة أتوجه بالشكر إلى المهندس محسن صلاح رئيس المقاولون العرب وجميع العاملين علي كل الجهود التي  قمتم بها لترميم مديرية أمن القاهرة بصفة خاصة وجميع منشآت وزارة الداخلية بصفة عامة والكل يعلم أن شركة المقاولون العرب هى شركة وطنية تضم رجال أوفياء بالفعل ونحن نحترمها ونقدرها ونعتز بها وهى دائما الملجأ والملاذ الآمن لمصر كلها لأنها تتواجد دائما في كل الشدائد وفي أحلام وآمال مصر ومشاريعها القومية ومهما نقول لن نوفي رجال المقاولون العرب حقهم فهم رجال يعملون في صمت مخلصين يحبون الوطن فأنتم أمل مصر لأنكم الركيزة الأساسية للتنمية ومصر تحتاج جهدنا جميعاً ولجهدكم بصفة خاصة وقد كنت فخوراً بكم وأنا أراكم تواصلون الليل بالنهار بلا شكوى عن تواصل ساعات العمل أو الظروف الجوية فالمسئولية التي تحملتموها أدت دورها على أفضل وجه والمهندس محسن صلاح له تقدير كبير لدينا لما لمسناه من تعاونه المثمر معنا وخاصة بعد أن تحملت الشركة المعاناة الإنشائية الشديدة للمبنى بكل شجاعة وكان الترميم والتشطيب على أعلى مستوى وهذه الشركة الوطنية نموذج يحتذى به ولو وجد بمصر شركات مثيلة مثل المقاولون العرب لتقدمنا كثيرا وفي النهاية لا يسعني إلا أن أدعو لكم جيمعاً بالتقدم والتوفيق وأكرر شكري للمجهود العظيم الذي قدمتموه من إنجازات".
الأمن والأمان
من جانبه قال المهندس محسن صلاح في كلمته "ليس بغريب علي جهاز الشرطة هذا الإستقبال والحفاوة البالغة وندعو الله أن يوفقكم ويقدركم في سبيل خدمة الوطن ويجازيكم عنا كل خير..المقاولون العرب هى جهاز من أجهزة الدولة وليست بغريبة على الحكومة وخاصة وزارة الداخلية والتي لابد أن يقف بجوارها الشعب فهى مؤشر الأمن والأمان في مصر وتأثيرها ممتد على النواحي كافة والمقاولون العرب شركة الشعب وشركة المصريين جميعاً ولذا فنحن جميعا أمناء على اسم الشركة وارتباطنا باسم الشركة هو الذي يجعل آدائنا بهذا الشكل المميز وإعلاء اسم الشركة والولاء لها هو كلمة السر في هذا النجاح فنحن جهاز منضبط وأولاد الشركة على قدر حبهم لها على قدر ما يقدمونه من جهود مضنية  لرفع اسمها عالياً وخدمة الحكومة من أهم أولوياتها ونحن مجرد أمناء عليها ونحاول أن نحسن الأداء وجودة العمل ونحافظ على أبنائها ولذلك فالسلامة والصحة المهنية من أهم أولوياتنا ودائما نرعى العاملين بها حفاظاً على أرواحهم ونحن نسعد دائماً بثقة الدولة وثقة القيادة السياسية وبالنيابة عن الشركة وكل العاملين بها أود أن أشكر وزارة الداخلية التي استقبلتنا بكل تلك الحفاوة والتي ليست بغريبة عليكم فهى سمة من سماتكم الطيبة" .
لوحة شرف
قام اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة بتكريم عدد كبير من قيادات المقاولون العرب وفي مقدمتهم المهندس إمام عفيفي نائب رئيس مجلس الإدارة والمهندسون سليمان على يونس رئيس قطاع القاهرة الكبرى وسيد شندي يوسف جمعة رئيس القطاع مدير إدارة المنشآت المتميزة ومحمد علوي عبدالمجيد هاشم نائب مدير إدارة المنشآت المتميزة ومحمد عثمان سلمي عبدالرحمن مساعد رئيس قطاع الإستشارات الهندسية ومحمد يوسف النجار رئيس القطاع مدير إدارة الأعمال الكهربائية وخالد محمد عبدالسلام ريان مدير المشروع وايهاب مصطفى أحمد صادق نائب مدير إدارة الأعمال الصحية والتشطيبات وحسن بليغ حسن ريحان مدير إدارة التصميمات الكهروميكانيكية ومهندسي التنفيذ معتز محمد أحمد عبداللطيف وأحمد جمال محمد عبدالله ومحمود محمد جمعة على الأبيض وأحمد محمد عادل عبدالسلام وأحمد عبدالعزيز الشناوي وأحمد عبدالعليم منصور عيد ومحمود عبدالمعبود عبدالرحمن عامر وأحمد عبدالسلام أحمد سالم وأحمد محمد سيد بسيوني مدير تنفيذ الأعمال الكهربائية وأحمد حسن محمد رشاد مهندس كهرباء وكريم مصطفى حسين مهندس كهرباء وجمال حسني مناع مشرف كهرباء وعمرو فكري أحمد مشرف تنفيذ وشريف سراج علي مشرف تنفيذ.
جدير بالذكرأن المقاولون العرب كانت قد تسملت مبنى مديرية أمن القاهرة بعد تعرضه لتفجير إرهابي لإعادة تأهيله وترميمه وقد بلغت التكلفة النهائية للأعمال نحو 90 مليون جنيه للمبنى المكون من 7 أدوار ويضم 357 غرفة بمسطح يبلغ نحو 27 ألف م2 وقد استغرقت أعمال التأهيل والتشطيبات ما يقرب من 20 شهرًا من العمل المتواصل على مدارالـ24 ساعة حيث تم الدفع بنحو 400 مهندس وفنى وعامل للقيام بمهمة إصلاح وإعادة تطوير المبنى وفقًا لأحدث التقنيات في مجال التشييد والبناء وشاركت في الأعمال إدارات المنشآت المتميزة والأعمال الكهربائية والصحي والتشطيبات والشدات والأعمال التخصصية وصيانة القصور والآثار وإدارة الإستشارات الهندسية وإدارة التصميمات.

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 1263 / 17