أهم الأخبار

«اتحاد المقاولين» يكرم المهندس إبراهيم محلب في ملتقى "بناة مصر2016" محلب :المشروعات القومية التي تنفذ حالياً تفوق كافة المؤشرات العالمية

كرم الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء و اتحاد المقاولين العرب خلال افتتاح ملتقى "بناة مصر" الذى انعقد يوم الثلاثاء الأول من مارس تحت عنوان ” الطريق الى تنمية المشروعات القومية ” المهندس إبراهيم محلب رئيس وزراء مصر السابق ومساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية، تقديرًا لدوره القيادي البارز وإسهاماته في تطوير وإثراء قطاع التشييد والبناء في مصر في جميع المناصب التي تقلدها خلال تاريخه العملي، والتي تعد أبرز محطاتها، رئاسته لواحدة من كبريات شركات المقاولات في الشرق الأوسط "شركة المقاولون العرب" لمدة 11 عاما انتهت في عام 2012، ثم توليه حقيبة الإسكان في حكومة الدكتور حازم الببلاوي بداية من يوليو 2013 وحتى فبراير 2014، وبعدها توليه رئاسة الحكومة حتى سبتمبر 2015.
حضر الإفتتاح والتكريم  وزراء الإسكان والإنتاج الحربي والتخطيط، والنقل والتنمية المحلية والمهندسين حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد  وفهد بن محمد الحمادي رئيس اتحاد المقاولين العرب ومحسن صلاح رئيس مجلس إدارة المقاولون العرب وشارك في المؤتمر أكثر من 1000 مستثمر وقيادة تنفيذية لكبرى شركات المقاولات والمؤسسات المالية والمصرفية وشركات مواد البناء والتطوير العقاري وإدارة المشروعات العربية والدولية، وذلك لبحث فرص وتحديات المشروعات القومية للدولة والتي يأتي في مقدمتها محور قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، واستصلاح 1.5 مليون فدان، والخطة القومية للطرق.
رسالة إيجابية للشباب
وقدأكد المهندس إبراهيم محلب في كلمته الإفتتاحية  أن المشروعات القومية التي تعكف الدولة على تنفيذها خلال المرحلة الحالية تعد إنجازًا قياسياً يفوق كافة المؤشرات العالمية  وأشار إلى أن تلك المشروعات العملاقة تعد رسالة إيجابية للشباب بأن مصر تمضي نحو تحقيق التنمية المستدامة خلال المرحلة المقبلة ، موضحا أن المشروعات القومية مثل تنفيذ 6 أنفاق أسفل قناة السويس ، مشروعات الإسكان الاجتماعي ، وكذلك مشروعات الطرق والكباري الجديدة تواجه عدد من التحديات أبرزها التدريب والعمالة الفنية المتخصصة .
وأوضح محلب أن العام الماضي شهد إنجازاً كبيرا بمشروعات الطرق والكباري خاصة وأنه تم الانتهاء من 130 طريق خلال العام الماضي 2015، مشددا على أن المستفيد الرئيسي من تلك المشروعات هي أجيال الشباب القادمة في المقام الأول.
التحدي الكبير
وطالب محلب شركات المقاولات بضرورة التركيز على قطاع  الصيانة والتشغيل ، خاصة وأن ذلك القطاع يعد الحصان الأسود للنمو خلال المرحلة المقبلة في ظل المشروعات القومية التي يتم تنفيذها حالياً ، موضحا أن التحدي الكبير الذي يواجه تنفيذ تلك المشروعات هو عدم وجود رفاهية الوقت في تنفيذ تلك المشروعات .

وشدد على أهمية أن تتضافر جهود الحكومة مع القطاع الخاص لتنمية مشروعات التدريب والتعليم المهني وذلك للقضاء على مشكلات البطالة  المزمنة، مطالبًا بضرورة أن تكون هناك نماذج مصرية ناجحة في كافة المشروعات التي يتم تنفيذها، وتابع محلب أن مشروع إنشاء 150 ألف وحدة سكنية يعد الأكبر على مستوى العالم والذي يتم تنفيذه في زمن قياسي، مطالبا بضرورة إشراك الشباب في عمليات تنفيذ مثل تلك المشروعات الضخمة.
تاريخ مصر
وقال الدكتور مصطفى مدبولي :أن مصر حاليا تشهد حركة تشييد وبناء غير مسبوقة في تاريخ مصر مدفوعة بحجم الأعمال التي يتم تنفيذها بقطاع التشييد والبناء، والتي يأتي في مدقمتها مشروع الإسكان الإجتماعي، والذي يتم من خلاله تنفيذ 256 ألف وحدة خلال عامين، بالإضافة إلى 200 ألف وحدة أخرى يتم تنفيذهم خلال عام وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأضاف مدبولي أن هذه المشروعات تتضمن تنفيذ المشروع القومي للطرق، وتنفيذ حجم أعمال كبير بقطاع المرافق بالمدن الجديدة، والتي يتم تنفيذها بشركات مقاولات محلية، مشيرا إلى إضافة حجم كبير من الأعمال بقطاع المرافق وتنفيذ محطات مياه المعالجة الثلاثية، والتي يتم تنفيذها كلها بأيدي مصرية.
العاصمة الإدارية الجديدة
وأشار الوزير إلى تضاعف موازنة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والتي يتم الاستفادة منها في تنفيذ مدن الجيل الرابع، ومن بينها مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، والذي يعد الأضخم في قطاع التشييد والبناء على مساحة تقترب من 190 ألف فدان بمرحلة أولى 30 ألف فدان بما يمثل 3 أضعاف مساحة مدينة الشيخ زايد، على أن تكون الأسبقية الأولى لتطوير 10.5 ألف فدان، موضحا أنه تم الإنتهاء من المخطط العام والتفصيلي لهذه المرحلة.
وقال :إنه جارٍ إعداد الدراسات الخاصة بشبكات المرافق للمرحلة الاولى بالمشروع، سيتم إسناد ترفيق 3 آلاف فدان من المرحلة الاولى على شركات مقاولات محلية كبيرة ذات خبرة بقطاع المرافق، كما سيتم بدء تدشين أول حي سكني في العاصمة الإدارية والذي يضم 30 ألف وحدة سكنية، مؤكدا دخول شركات المقاولات للمواقع قبل نهاية الشهر الجاري.
سمة العصر
وخلال الجلسة الثالثة للملتقى التي أقيمت تحت عنوان مدى قدرة المقاول المصري على تنفيذ المشروعات القومية المطروحة وفقا للتوقيتات المحددة والمعايير المطلوبة أكد المهندس محسن صلاح  أن تحالف شركات المقاولات المصرية لتنفيذ المشروعات القومية كان السبيل الأمثل أمام القطاع لتجنب التوجه للشركات المنافسة العالمية لتحقيق ذلك، موضحًا أن تلك الوسيلة أصبحت سمة العصر.
وأضاف صلاح أن تلك المشروعات المطروحة بالسوق خلال الفترة الراهنة تتميز بكونها مشروعات عملاقة وفقًا لكافة المقاييس العالمية، مما يتطلب تحدي من كل الشركات لتنفيذها بالتوقيتات والمواصفات المطلوبة.
تدشين تحالف
وأشار إلى أن تم تدشين تحالف بين شركة المقاولين العرب وأوراسكوم للإنشاء لتنفيذ محور قناة السويس والإنفاق التابعة له، كما تم تكوين تحالف آخر بين شركات المقاولين العرب وإيجيكو ومختار إبراهيم لتنفيذ مشروع توشكى الجديد.
وأكد رئيس مجلس الإدارة على أن هذه التحالفات تُساهم في الانتهاء تنفيذ تلك المشروعات القومية خلال فترة زمنية تصل إلى نحو ثلث مدتها المتوقعة، وتابع إلى أنه نتيجة لضخامة مشروع تدشين نحو 6 أنفاق بمحور تنمية قناة السويس فتم تدشين عدة تحالفات ببورسعيد والإسماعيلية.
مائدة واحدة
وأشار رئيس الشركة إلى صعوبة الأراضي المنشآ عليها نفق بورسعيد مما تطلب إعادة تأسيسها لوضع المعدات عليها، موضحًا إمكانية تدشين تحالفات أخرى بالباطن لتجميع خبرات بريطانية وإيطالية مع المصرية لتنفيذها، لافتًا إلى أن هناك وسيلة أخرى اتخذتها شركات المقاولات لسرعة تنفيذ المشروعات تتضمن تقسيم العمل بينهم، مثلما حدث بمشروع موانئ شرق التفريعية والذي شمل على تقسيم العمل بين 10 شركات مقاولات.
وأكد صلاح على أن السوق أصبح مفتوحًا امام كل الشركات والمقاولين، مؤكدًا على أن مقاولي الباطن أصبحوا الآن يتفاوضوا مع شركات المقاولات على مائدة واحدة، وحول توسع الشركات المصرية في الأسواق الخارجية، أوضح صلاح أن تراجع أسعار النفط تسبب في نشوب أزمات حكومية بالأسواق الأفريقية مع الشركات العاملة بها، مما تسبب في تأخر سداد مستحقات الشركات.



 

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 730 / 16