طبيب الأسرة

السكر والعيون

من المعروف أن مرض السكر يؤثر على العينان و يضعف النظر ولذلك ينصح مرضى السكر دائماً بالكشف الدورى على العيون وخاصة كشف قاع العين وينصح أيضاً بالإهتمام بضبط مستوى السكر بالدم للحفاظ على الشبكية . فما هى الشبكية ؟ وما تأثير مرض السكر على العين ؟
ملاحظة : يزيد مرض السكر نسبه الإصابه بالعتامه فى عدسه العين ( الماء البيضاء ) وإرتفاع فى ضغط العين ( المياه الزرقاء )
-  الشبكية هى الطبقة الخلفية للعين وهى تحتوى على خلايا عصبيه خاصة مسؤله فى إستقبال الضوء والصوره من خلايا عدسه العين وتوصيلها عبر العصب البصرى للمخ الذى يتولى بدوره تفسير هذه الصورة وهذا ما يسمى " بالإبصار " ويوجد أيضاً شعيرات دموية دقيقة ومسؤوله عن توصيل الأكسجين والغذاء للخلايا العصبية الموجودة بالشبكية .
-  ما تأثير السكر على الشبكية ؟
عبر السنوات يؤثر مرض السكر على الشعيرات الدموية فيضعفها ثم يدمرها وهذا يؤدى إلى :
أولاً : تمدد بسيط فى الأوعية الدموية Micro aneurysm
ثانياً : إرتشاح عبر الأوعية الضعيفة  Exudates
ثالثاً : نزيف من الأوعية المدمه Hemorr hages
رابعاً : تكون أوعيه جديدة ولكن ضعيفة سهله النزيف للتعويض عن الشعيرات السابقة Proliferative retinopathy 
غالباً ما يكون هذا التطور غير محسوس ولا يشعر مريض السكر بأى أعراض إلا عندما يتفاقم الأمر ويبدأ فى الشكوى من الضعف فى قوة الأبصار ثم رؤيه بؤرة سوداء أو ومضات من الضوء ثم يتطور الأمر لفقد البصر لا قدر الله . وممكن أيضاً أن يؤدى ظهور الشعيرات الدموية الجديدة الضعيفة لإنفصال فى الشبكية ونقص حاد فى حده الإبصار .
-  من المريض الأكثر عرضه للمضاعفات البصرية ؟
كلما زادت مده المرض زادت نسبة الإصابة , عدم ضبط السكر يسرع من حدوث المضاعفات بالشبكية , إرتفاع ضغط الدم أيضاً يؤدى إلى زيادة نسبه الإصابة , قصور فى وظائف الكلى , الحمل , التدخين , السمنة , إرتفاع , نسبه الكوليسترول . 
-  هل يمكن تجنب إصابة الشبكية بمضاعفات ؟
كلما زاد ضبط نسبه السكر فى الدم مع التحكم فى ضغط الدم ونسبه الكوليسترول بالدم قلت العرضة بالإصابة . كما أن الإمتناع عن التدخين أيضاً يقلل نسبه العرضة للإصابة بمضاعفات الشبكية . 
-  ما هو العلاج ؟
أهم نقطة فى العلاج هى الوقاية لذلك ينصح مرضى السكر بالكشف على :
1-  دقة الإبصار .
2-  قاع العين .
كل عام وقد يتطلب ذلك عمل أشعة بالصبغة على شرايين العين Flouresain angiography  للتأكيد من سلامة الأوعيه الدموية للشبكية وإذا وجد ينصح بإعادة الكشف كل 6 أشهر .
إذا كان هناك تغيرات طفيفة وبسيطة يكون العلاج ببساطة ضبط مستوى السكر بالدم وضغط الدم ونسبه الكوليستيرول مع المتابعة الدورية لقاع العين , أما إذا كان الأمر أكثر خطورة فتستعمل أشعة الليزر لوقف تطور الأمر و ظهور أوعيه دمويه جديدة . 
أما الجراحة فيتم اللجوء إليها عند إنفصال فى الشبكية أو نزيف بالعين . 
د.ريم موسى 
إستشارى الأمراض الباطنة والسكر
Mpcp:uk

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 1030 / 28