الصفحة الرئيسية

"محلب" يفتتح مبنى مجمع السفارة المصرية الجديد بدولة غينيا الاستوائية المجمع أقيم بأرقى أحياء العاصمة مالابو وتم نهوه فى زمن قياسي

افتتح المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء يوم الأثنين مبنى مجمع السفارة المصرية الجديد بدولة غينيا الاستوائية ، والذى أقيم على مساحة ستة آلاف متر مربع، بأرقى أحياء العاصمة مالابو و تم الإنتهاء من إنشائه فى زمن قياسي لم يتعد الستة أشهر، بناء على تكليفات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبدعم من المهندس ابراهيم محلب شخصيا.
هذا وقد قام رئيس الوزراء برفع العلم المصري، وقص شريط افتتاح المجمع الذي يتكون من أربعة مبانٍ، وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية فى إحتفالية  مهيبة بالعاصمة الإستوائية وفي حضور الدكتورعادل عدوي وزير الصحة والسفير محمد كاظم سفير مصر لدى غينيا الاستوائية والمهندس محسن صلاح رئيس شركة المقاولون العرب والمهندس إبراهيم مبروك رئيس قطاع الشركات الأفريقية ووسط تواجد حشد من أبناء الجالية المصرية بغينيا الإستوائية.
وكان رئيس الوزراء، وجَّه بضرورة إقامة المبنى على أعلى المستويات التى تساهم فى قيام البعثة المصرية بأداء عملها على أكمل وجه، خاصة وأن العلاقات بين البلدين تشهد تطوراً متسارعاً وملحوظاً خلال هذه الفترة، وقامت شركة المقاولون العرب فى غينيا الإستوائية بالتنفيذ.
وعبر رئيس الوزراء عن سعادته وفخره بافتتاح مجمع السفارة المصرية الجديد بغينيا الاستوائية ، مؤكداً أن العلاقات الثنائية بين البلدين متميزة جداً على كافة المستويات الرسمية والإقتصادية والإستثمارية وتشهد تطوراً ملحوظاً فى ظل العلاقات بين القيادة السياسية بالبلدين.
مليارى دولار
من جانبه أكد المهندس محسن صلاح رئيس مجلس الإدارة لمنفذة لمشروع مجمع السفارة المصرية الجديد، إن هذا المشروع يأتى فى إطار العلاقات القوية بين مصر وغينيا الاستوائية على المستوى الرسمى والشعبي ,وأشار صلاح إلى أنه تم إنجاز المشروع فى وقت قياسى خلال ستة أشهرفقط وهو عبارة عن أربعة مبان بما يجعلها مجمعا متكاملا وقامت الشركة بتشييدها حتى يفخر بها المصريون موضحا ان المقاولون العرب إستطاعت تنفيذ مشروعات فى غينيا الإستوائية بما يزيد عن مليارى دولار 
وأعلن أن الشركة حالياً متواجدة بقوة فى وسط وغرب أفريقيا وتقيم المشروعات الضخمة فى الكاميرون وكوت ديفوار وغينيا الاستوائية وتشاد وتوجو وأوغندا والكاميرون وإثيوبيا والسنغال وموريتانيا .
التحدي الكبير
جدير بالذكر أن تنفيذ هذا المشروع  يعد بمثابة تحديا كبيراً لشركة المقاولون العرب حيث تم الأنتهاء من تنفيذ المشروع فى زمن قياسى وذلك رغم الصعوبات التى واجهتها الشركة من حيث توفير الخامات نظرا لعدم توافر معظم الخامات بالسوق المحلى و أعتبار مدة شهر رمضان الكريم من ضمن الستة أشهر مدة تنفيذ المشروع والتى تم العمل بها ورديتان صباحا و مساءا ,وسر نجاح تنفيذ هذا المشروع على أكمل وجه هو العمل كفريق واحد ونتيجة الجهود المضنية المبذولة  منهم طوال فترة التنفيذ , هذا وتبلغ المساحة الكلية للمجمع تبلغ 6000 م2والمساحة المقام عليها المباني 1560م2 تمثل نسبة 26 %  من المساحة الكلية للمشروع وهويتكون  من أريعة مباني ومساحات خضراء وأرصفة وطرق داخلية و يضم مبني السفارة  وهومكون من دور أرضي ودور أول علوي مسطح الدور الواحد 750 م2 ومبنى السفيرويتكون من دور أرضي علي مسطح 310 م2 و دور أول علوي بمسطح 340 م2 ومبنى البعثة الدبلوماسية ويتكون المبني من عدد 2 وحدة دوبلكس (أرضى وعلوى ) بمسطح مبانى 275 م2 لكل وحدة ومبنى سكن العاملين عبارة عن دور أرضي علي مسطح 280 متر والمجمع مزود بعدد 2 مصعد وأحدث نظمة الإنذار ومكافحة الحريق و التكييف المركزي ونظم معلومات وخزان أرضى بسعة 180 م3 مياه وغرفة طلمبات للتغذية والحريق ويحيط به سور بطول 400 متر طولي يتخللها عدد 3 بوابات للمجمع.
إنشاء مجمع طبى
صرح بذلك المهندس إبراهيم مبروك وأضاف أن من مشروعات مقترح تنفيذها خلال الفترة القادمة بغينيا إنشاء مجمع طبى ومصنع أدوية على مساحة 100 الف متر مسطح لتخدم العاصمة الأقتصادية الجديدة لدولة غينيا الأستوائية بمدينة أويالا بالجزء القارى ,مشيراً أنه سيتم تنفيذ هذا المشروع الضخم بخبرة مصرية و أيدى عاملة مصرية حيث سيتم تنفيذ كافة المنشآت بالمشروع بواسطة شركة المقاولون العرب مما سيكون له آثر كبير على التواصل مع القارة السمراء فى كافة المجالات وسيكون مركزا طبيا مرموقا يخدم غرب القارة الأفريقية كما سيتم الأستعانة فيه بأطباء مصريين متميزين فى كافة التخصصات. 
وأضاف مبروك أنه تم خلال عام 2015 إسناد عدة مشروعات كبرى لشركة المقاولون العرب بدولة غينيا الأستوائية و قد قام السيد الرئيس الغينى أوبيانج نجيما بوضع حجر الأساس لتلك المشروعات وذلك فى إطار خطة تنمية دولة غينيا الاستوائية حتى عام 2020 ومن أهم هذه المشروعات :
 مشروع الأسكان الأقتصادى بمدينة أويالا بالجزء القارى : و هو عبارة عن إنشاء عدد (125) مبنى سكنى من طابقين (أرضى و أول) يتكون من عدد (8) شقق بإجمالى عدد (1000) وحدة بمسطح 85 م2 لكل وحدة شاملا أعمال المرافق والطرق، و تبلغ القيمة الأجمالية للمشروع 162 مليون دولار امريكى.
ومشروع تشغيل وصيانة محطة تنقية مياه الشرب لمدينة مالابو : و هو عبارة عن تشغيل وصيانة محطة تنقية مياه الشرب لمدينة مالابو بطاقة متوسطة 25,000 م3/يوم والمنفذة من قبل الشركة و تبلغ القيمة الأجمالية للمشروع 9.5 مليون دولار أمريكى.
ومشروع كنيسة و تمثال جبل بيكو: وهو عبارة عن إنشاء كنيسة و تمثال ملحق بها فيلا للراهب وكافيتريا لتخدم المنطقة وتبلغ القيمة الأجمالية للمشروع 10 مليون دولار أمريكى.
ومشروع تقوية ورفع كفاءة طريق (الانجيما – كوبى) : وهو عبارة عن أعمال إعادة إنشاء طريق قائم بطول 35 كم وتبلغ القيمة الأجمالية للمشروع 23 مليون دولار أمريكى.
ومشروع إنشاء عدد (3) عمارات سكنية بالكامب الرئاسى بمدينة مالابو: وهو عبارة عن أعمال إنشاء عدد (3) عمارات بإجمالى عدد (24) شقة بمساحة 120 م2 للشقة الواحدة بالإضافة الى أعمال الطرق الداخلية وتبلغ القيمة الأجمالية للمشروع 7.5 مليون دولار أمريكى.
واضاف المهندس إبراهيم مبروك أنه تم الأنتهاء من مشروعات كبرى في 30/06/2015 منها :
مشروع إنشاء طريق (ميتومو – كوجو) : وهو عبارة عن ترميم طريق بطول 65 كم و تبلغ القيمة الأجمالية للمشروع 50 مليون دولار أمريكى و قد قام السيد الرئيس الغينى بأفتتاح المشروع ضمن فعاليات جولته الرئاسية بشهر يوليو 2015 واثنى سيادته على مجهودات الشركة المبذولة بتنفيذ مشروعات البنية التحتية بدولة غينيا الأستوائية.
ومشروع إنشاء عدد (10) عمارات سكنية بالكامب الرئاسى بمدينة مالابو : و تبلغ قيمته الأجمالية للمشروع 14 مليون دولار أمريكى. 
مشاركة مصرية
وأشار مبروك أنه خلال الزيارة الأخيرة للسيد الرئيس الغينى أوبيانج نجيما لجمهورية مصر العربية، طلب سيادته مساندة مصر لدولة غينيا الأستوائية أثناء فترة تنظيم كأس الأمم الأفريقية و ذلك من خلال تقديم كافة سبل الدعم الطبى اللازم لتأمين هذا الحدث الكبير و مكافحة تفشى فيروس الأيبولا ,و نظرا لدور مصر الريادى بالقارة السمراء و دعمها المستمر للدول الشقيقة، آمر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بالمشاركة فى تأمين فعاليات كأس الأمم الأفريقية2015 و ذلك استجابة لطلب الرئيس الغينى ,و قد تم بالفعل المشاركة بفريق طبى متكامل مكون من عدد (22) طبيب و قاموا بالعمل بالحجر الصحى بمطارات غينيا الأستوائية و ذلك للكشف المبكر على مشجعى كرة القدم الوافدين من كافة دول العالم ,و بناءاً على الطلب المباشر للرئيس الغينى أوبيانج نجيما من الحكومة المصرية و ذلك للمساعدة والدعم الطبى لعلاج المواطنين الغينيين بالقرى التى تفتقر الرعاية الطبية و التى لا تتوافر بها الأمكانيات الطبية اللازمة تم المشاركة بعدد (15) طبيب و ذلك لزيارة القرى المحرومة من الرعاية الطبية بجزيرة بيوكو والجزء القارى و الكشف على الأهالى و منحهم الأدوية اللازمة للعلاج.
 

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 524 / 20