طبيب الاسرة

علاج طبيعي للأنفلوانزا

أظهرت دراسة حديثة أن 1000 ملغم من فيتامين "c" الموجود بكثرة في البرتقال كلَ ست ساعات يمكن أن توقف أعراض الأنفلونزا، كما للكيوي قدرة على علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي، وللعسل أيضًا خصائص علاجية مذهلة، فإضافة لكونه محفزًا قويًا لجهاز المناعة يمكن الاعتماد عليه كثيرًا للتخفيف من السعال والثوم هو الآخر يتمتع بخصائص مطهرة مضادة للبكتيريا وللفيروسات، كما يوصف بأنه منبّه لجهاز المناعة، أما الخردل فيساعد في تخفيض الحرارة المرتفعة وفي التخلص من السموم كما يساهم في التئام الأغشية المخاطية في الرئتين، وعصير الليمون فعال جدًا في التخفيف من التهاب الحَلْق، كما أنه يسهل تحرير المخاط، وأخيرًا فتناول شاي بنكهة النعناع مفيد لمكافحة أعراض الرشح وهو يسهل التعرق الضروري للتغلب على الحمى. وأفضل وسيلة حماية لتجنب البرد والزكام إغسل يديك دائماً بالماء الدافئ والصابون لمدة20 ثانية لا تلمس عينيك أو أنفك أو فمك ما لم تكن قد غسلت يديك قبل ذلك فالفيروسات تنتشر بشكل أسهل عبر الأسطح من انتشارها عبر الهواء نظف بإنتظام أسطح الهواتف ولوحات مفاتيح الكمبيوتر وعجلة قيادة السيارة وأدوات المكتب التي يستخدمها أكثر من شخص واحد وخذ قسطاً كافياً من النوم للإبقاء على جهاز المناعة فعالاً وإشرب مزيداً من الماء وواظب على ممارسة التمارين الرياضية حتى لو كان الجو بارداً والأفضل ممارسة تمارين معتدلة ثلاثة أو أربعة أيام في الأسبوع.

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 146 / 14