الواحة

مدينـة القـدس زهرة المدائن

تقع مدينة القدس في وسط فلسطين وسميت بـ "بيت المقدس" أى بيت الله وفى عهد النبي سليمان عليه السلام اتسعت القدس فبنى فيها الدور وشيدت القصور وقد قام الخليفة الثاني عمر بن الخطاب بعدة إصلاحات فيها وفى سنة 72 هـ بنى عبد الملك بن مروان قبة الصخرة والمسجد الأقصى وفى سنة 425 هـ شرع الخليفة الفاطمي السابع وفي عهد علي أبو الحسن تم بناء سور لمدينة القدس وفي زمن المماليك سنة 651 هـ / 1253 م عدت القدس مركزا من أهم المراكز العلمية في العالم الإسلامي وفى سنة 1542 م جدد السلطان سليمان القانوني السور الحالي الذي يحيط بالمدينة القديمة والذي يبلغ طوله 4200 م وارتفاعه 40 قدماً.
قد قدرت مساحة المدينة بـ 19331 كم، وكان يحيط بها سور منيع على شكل مربع يبلغ ارتفاعه 40 قدماً وعليه 34 برج منتظم ولهذا السور سبعة أبواب وهي : باب الخليل و باب الجديد و باب العامود و باب الساهرة و باب المغاربة وباب الأسباط و باب النبي داود عليه السلام. ويصف الرحال مجير الدين الحنبلي القدس في نهاية القرن التاسع سنة 900 هـ بقوله : "مدينة عظيمة محكمة البناء بين جبال وأودية، وبعض بناء المدينة مرتفع على علو ، وبعضه منخفض في واد وأغلب الأبنية التي في الأماكن العالية مشرفة على ما دونها من الأماكن المنخفضة وشوارع المدينة بعضها سهل وبعضها وعر، وفي أغلب الأماكن يوجد أسفلها أبنية قديمة، وقد بني فوقها بناء مستجد على بناء قديم، وهي كثيرة الآبار المعدة لتخزين المياه، لأن ماءَها يجمع من الأمطار".
ومن أسـواقها: سوق القطـانين: المجاور لباب المسجد من جهة الغرب.الأسواق الثلاثة: المجاورة بالقرب من باب المحراب المعروف بباب الخليل. وأول هذه الأسواق سوق العطارين وقد أوقفه صلاح الدين الأيوبي على مدرسته الصلاحية.ومن حاراتها المشهورة: حارة المغاربة، وحارة الشرف، حارة العلم، حارة الحيادرة، حارة الصلتين، حارة الريشة، حارة بني الحارث، حارة الضوية.القـلعـة: وهي حصن عظيم البناء بظاهر بيت المقدس من جهة الغرب، وكان قديما يعرف بمحراب داود عليه السلام، وفي هذا الحصن برج عظيم البناء يسمى برج داود، وهو من البناء القديم السليماني. عيـن سـلوان : وهي إحدى العيون الجارية التي ورد ذكرها في الكتاب العزيز: {فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِ} (الرحمن/50). ومن آبـارهـا : بئر أيوب، وهي بالقرب من عين سلوان نسبة إلى سيدنا أيوب عليه السلام، ويقال إن الله تعالى قال لنبيه أيوب عليه السلام: {ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ} (ص/42). ومن مسـاجدهـا : المسجد الأقصى الشريف: والذي يقع في وسطه الصخرة الشريفة,جامع المغاربة , جامع النبي داود عليه السلام , كما يوجد بها مقـابر النبي موسى عليه السلام و مدفن النبي داود عليه السلام وكذلك قبر زكريا وقبر يحيى عليهما السلام , و قبر مريم عليها السلام و مقبرة الساهرة وفيها يدفن موتى المسلمين ومعنى "الساهرة" أرض لا ينامون عليها ويسهرون و مقبرة باب الرحمة: وهي بجوار سور المسجد الأقصى. ومقبرة الشهداء ـ مقبرة ماملا: وهي أكبر مقابر البلد تقع بظاهر القدس من جهة الغرب. ومن قبـابـها : قبة الصخرة، قبة السلسلة، قبة جبريل، قبة الرسول، قبة الرصاص، قبة المعراج . مشاركة الزميل
مصطفى محمد على
إدارة العلاقات العامة والإعلام

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 1276 / 18