طبيب الاسرة

أديسون ما بين الكهرباء و الطب

لا يخفى على أحد منا العالم الأمريكى الشهير توماس ألفا إديسون (1847 – 1931م) , هدا المخترع الأمريكي الدى ولد في مدينة ميلان بولاية أوهايو الأمريكية، ولم يتعلم في مدارس الدولة إلا ثلاثة أشهر فقط ، فقد وجده ناظر المدرسة طفلا بليدا متخلفا عقليا! وظهرت عبقريته في الاختراع ، ومن اختراعاته الميكرفون والفونوغراف ... أما اعظم اختراعاته فقد كان المصباح الكهربي , وقد سجل أديسون باسمه أكثر من ألف اختراع، وتزوج أديسون مرتين وقد ماتت زوجته وهي صغيرة، وكان له ثلاثة أولاد من كل زوجة، أما هو فقد مات في نيوجرسي سنة 1931م .
الا أن هده المقدمة التاريخية لا تعبر مطلقا عن صلب موضوع المقاله والتى تتعلق بأحد أشد أمراض الغدد الصماء خطورة ويحمل اسم مرض أديسون ولكنه أديسون آخر تماما غير داك الدى أخترع المصباح الكمربائى . سمى مرض أديسون بهدا الاسم نسبة الى العالم الدى قام باكتشاف أسبابه وأعراضه وأسلوب علاجه , ورغم كونه من الأمراض النادرة حدوثا , حيث يصيب 8 لكل مليون شخص سنوياً .. الا أن خطورته والتى قد تتسبب أخيانا فى فقد المريض لحياته هى ما دفعتنى للتعريف بهدا المرض والتدكير بأعراضه وسبل علاجه .
يحدث مرض اديسون نتيجة تلف قشرة الغدة الكظرية ( الغدة فوق الكلوية ) مما يؤدي الى نقص هورمون الكورتيزول ( الكورتيزون ) ، وهو ما يعرف بالقصور الكظري الأولي .. الذي يعد بطبيعة الحال اقل شيوعا من القصور الكظري الثانوي.. . ويصيب مختلف فئات العمر. كذلك يصيب النساء و الرجال بنسب متساوية.

الأسباب

أغلب الحالات تكون بسبب تلف تدريجي في قشرة الغدة الكظرية The adrenal cortex . و يحدث نتيجة خلل ما في جهاز مناعة الجسم فيبدأ جهاز المناعة مهاجمة قشرة الغدة الكظرية.
فحوالي 70% من المصابين بمرض أديسون يكون السبب خلل جهاز مناعة الجسم فيقوم جهاز المناعة بتكوين أجسام مضادة تهاجم خلايا و أعضاء الجسم و تدمره تدريجيا. و يحدث قصور الغدة الكظرية بعد أن يتم تلف و تدمير 90% على الأقل من قشرة الغدة الكظرية. و نتيجة لذلك يحدث نقص في هرموني الكورتيزول و الألدوسترون. و في بعض الحالات تكون الغدة الكظرية هي الغدة الوحيدة المتضررة بالجسم. و في حالات أخرى يحدث ضرر لغدد أخرى بالجسم بجانب الغدة الكظرية.
وهناك بعض الأسباب الأخرى وتشمل الدرن 20 % من حالات القصور الكظري الأولي حيث يؤدي إلى تدمير الغدة الكظرية. كما أن هناك أسباب أقل انتشارا للقصور الكظري الأولي، تتمثل في الالتهابات المزمنة خاصة الالتهابات الفطرية و انتشار خلايا سرطانية من أي جزء من الجسم إلى الغدة الكظرية اضافة الى الاستئصال الجراحي للغدة الكظرية.
القصور الكظري الثانوي Secondary adrenal insufficiency:
هذا النوع من القصور الكظري هو أكثر انتشارا من القصور الكظري الأولي.

أسباب الإصابة به هي:

تناول هرمونات الكورتيزون لفترات طويلة: أحيانا يتم استخدام الكورتيزون لفترات طويلة لعلاج بعض الأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتويد، الربو، التهاب القولون التقرحي. فيؤدي ذلك إلى نقص هرمون الغدة النخامية المسئول عن تحفيز الغدة الكظرية لإفراز هرمون الكورتيزول، و بالتالي يحدث نقص في هرمون الكورتيزول. استئصال ورم حميد أو سرطاني للغدة النخامية أو استئصال الغدة النخامية.
استخدام العلاج الإشعاعي لعلاج ورم بالغدة النخامية.

أعراض مرض أديسون - القصور الكظري Symptoms

عادة لا تظهر أعراض مرض أديسون فجأة، لكنها تكون تدريجية. و تتمثل في الآتي:
شعور مزمن بالتعب و الإرهاق العام يتزايد تدريجيا.
ضعف بالعضلات.
فقدان الشهية.
نقص الوزن.
غثيان و قئ.
إسهال.
انخفاض ضغط الدم. و هبوط بضغط الدم عند الوقوف مما يؤدي إلى دوخة و دوار شديد.
تغيرات بالجلد. يصبح لون الجلد داكن سواء في الأجزاء المكشوفة أو غير المكشفة من الجلد. كذلك في الثنيات الجلدية و أماكن الضغط مثل المرفق، الركبة، المفاصل. أيضا في أصابع القدم، الشفاة و الأغشية المخاطية.
قد يسبب عدم الاتزان و الاكتئاب.
في كثير من الحالات يشتهي المريض الأطعمة المالحة.
انخفاض مستوى السكر بالدم.
في السيدات قد يحدث عدم انتظام أو انقطاع للدورة الشهرية.

تشخيص مرض أديسون - القصور الكظري Diagnosis
يقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي و الأعراض التي يشكو منها المريض خاصة تغيرات لون الجلد الذي يجعل الطبيب يتوقع المرض. و يعتمد التشخيص النهائي لمرض أديسون على التحاليل المختبرية. و هدف تلك التحاليل هو معرفة مستوى هرمون الكورتيزول إذا كان في المعدل الطبيعي أم به نقص. و أيضا تهدف التحاليل إلى معرفة سبب المرض. و قد يتم إجراء أشعة سينية X-Rays على الغدة الكظرية و النخامية للمساعدة في معرفة سبب الإصابة بالمرض.
اختبار تحفيز هرمون الغدة النخامية ACTH Stimulation Test يعتبر أكثر الاختبارات دقة لتشخيص مرض. قياس نسبة هرمون الكورتيزول في الدم أو البول أو الاثنان معا.
قد يحتاج المريض لإجراء اختبارات أخرى مثل:
أشعة سينية X-Rays على البطن.
اختبار للدرن tuberculin skin test.
أشعة مقطعية CT scan: في حالات القصور الكظري الثانوي.

العلاج
يعتمد العلاج على تعويض الكورتيزول في الجسم و يتم عن طريق حقن الهيدروكورتزون. و يتم زيادة الجرعة في حالات الضغط النفسي و التوتر كما في العدوى و العمليات الجراحية.كما أن للمرض خطوط علاج أخرى يتولاها الطبيب المعالج .

ما هي ؟ Addisonian crisis
بسبب أن أعراض المرض تكون تدريجية و تتقدم ببطء فغالبا يتجاهلها المريض و لا يهتم بها حتى يفاجأ المريض عند تعرضه لإجهاد حاد بما يسمى صدمة أديسون Addisonian crisis أو نوبة قصور الغدة الكظرية الحاد. و تتضمن أعراض تلك الصدمة الآتي:
ألم حاد في أسفل الظهر، البطن، أو الساق.
قئ و إسهال شديد.
جفاف.
انخفاض ضغط الدم.
فقدان الوعي.
إذا لم يتلقى المريض العلاج قد تكون تلك الصدمة قاتلة.
يتم السيطرة على نوبة قصور الغدة الكظرية الحادة ( صدمة أديسون )عن طريق حقن محاليل الملح والجلوكوز وحقن الكورتيزول في الوريد، علماً بأن التأخير في علاج هذه النوبة الحادة قد يفضي إلى الوفاة .
هى نبدة مختصرة وهمسة فى أدن الاخوة زملاء المهنة بأن لا يغيب عن أدهاننا مرض أديسون عند التعامل مع حالات لها من الشكوى كالأعراض السابق دكرها ولا نجد لها تفسيرا شائعا ضمن ممارستنا للطب
وقانا الله وأياكم وشفى كل مريض وحفظ مصر وأهلها من كل مكروه
د . محمد على الشريف دكتواره واستشارى الباطنه والغدد الصماء والسكر بالمركز الطبى للمقاولون العرب

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 3735 / 996