طبيب الاسرة

للوقاية من أمراض الجهاز الهضمي و النزلات المعوية خلال فصل الصيف

النزلات المعوية من أهم أمراض الجهاز الهضمى ، نظراً لكثرة تناول الأطعمة خارج المنزل ، و هى عبارة عن تسمم غذائى بميكروب السالمونيلا .. و قد تكون الإصابة بها بسيطة أو شديدة جداً ، و تبدأ أعراضها بعد ساعات قليلة من تناول أى أطعمة ملوثة بهذا الميكروب ، و يعانى المريض من ارتفاع بالحرارة و غثيان يصل إلى حد القئ و آلام بالبطن مع إسهال أحياناً يكون شديداً و متواصلاً مما يسبب الجفاف و الهبوط بالدورة الدموية و خصوصاً فى الأطفال و الشيوخ .. و رغم خطورة هذه الأعراض إلا أن أغلب المرضى يتماثلون للشفاء فى خلال أيام قليلة بالعلاج الناجح .
و يتم تشخيص هذه الحالات عن طريق فحص صورة الدم حيث تبدو كرات الدم البيضاء بأعداد كبيرة ... أما مزرعة البراز فى المصابين فتكون إيجابية لميكروب السالمونيلا و بصفة خاصة فى الحالات الحادة أثناء تفاقم الأعراض .. كما أن مزراعة الدم أحياناً ما تكون ايجابية لهذا الميكروب ...
و من الملاحظ أنه قد يختلط تشخيص النزلات المعوية التى يسببها ميكروب السالمونيلا مع التسمم الغذائى الذى تسببه الميكروبات العنقودية أو يختلط فى التشخيص مع النزلات المعوية الفيروسية الأميبية أو الدوسنتاريا الباسيلية .. و علاج هذه الحالات يكون عن طريق إعطاء المحاليل المناسبة خصوصاً فى حالة الجفاف ، أو تعالج بمركبات الكلورامفنيكول أو بغيرها .
أيضاً قد يصاب الإنسان فى الصيف بالحميات المعوية الحارة ( التيفود و الباراتيفود ) و حمى التيفود يسببها ميكروب السالمونيلا الباراتيفودية بأنواعها الثلاثة أ ، ب ، و... و تختلف فترة حضانة المرض من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع ، و تكون فترة الحضانة أقصر فى حميات الباراتيفود عنها فى حميات التيفود و تعتمد شدة الإصابة على كمية الميكروبات الملوثة للطعام الذى تناوله المصاب و على درجة مقاومته و مناعته ضد هذا المرض ...
و من أعراض الإصابة بهذه الحميات أنها تبدأ بفقدان الشهية و الصداع و يكون على هيئة ألم مستمر بالجبهة ، و يكون الإحساس بالإعياء ظاهرة متغيرة و متزايدة خلال فترة ظهور الأعراض .
و من الجدير بالذكر أن هناك أعراضاً غير شائعة لهذه الأنواع من الحميات و هى الرجفة و آلام الجسم و قرح الفم و قد يصاب المريض أحياناً بكحة جافة خصوصاً فى نصف الحالات المصابة ... أما نزيف الأنف فهو من الأعراض نادرة الحدوث ، و إذا حدث غثيان مصحوب بقئ فى بعض الأحيان فإن ذلك يمثل 20 % من المرضى و يكون بسيطاً و لا يطول أمده و غالباً ما تكون مظاهر الاخراج طبيعية دون معاناه للقولون ، لأن الميكروب يصيب الأمعاء الدقيقة و لا يؤثر على الأمعاء الغليظة باثولوجيا .
و للخروج من متاعب أمراض الجهاز الهضمى خلال فصل الصيف يجب تناول الوجبات الخفيفة و تجنب الدهنيات و الإكثار من شرب السوائل و الإمتناع تماماً عن تناول الأطعمة المكشوفة و المثلجات في الأسواق و التي يدخل في مكوناتهاا الحليب أو البيض ..أو استعمال أدوات الآخرين مع الإهتمام بقواعد النظافة و الصحة العامة

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 106 / 28