أهم الأخبار

نهاية أغسطس . . الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى لمبنى قيادة الثورة

متحف ًعالمي لزعماء ثورة يوليو
فى إطار جولاته المستمره لتفقد مواقع العمل المختلفة للشركة قام المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الإدارة منتصف شهر يوليو بتفقد أعمال المرحلة الأولى من تطوير مبنى مجلس قيادة الثورة والمقرر الانتهاء منه نهاية أغسطس الجارى بقيمة حوالى 19 مليون جنيه. رافق سيادته خلال الزيارة المهندسون عبد اللطيف غباره عضو مجلس الإدارة وإمام عفيفى رئيس قطاع التشييد والأعمال التخصصية وسلامة عبد المعين مدير إدارة صيانة القصور والآثار وأسامة عبد الله مدير إدارة ترسانة المعصره وأحمد ناصف نائب مدير إدارة صيانة القصور والآثار وبدوى زينهم مدير المشروع والذى أوضح أن أعمال المرحلة الأولى لتطوير المبنى أوشكت على الانتهاء حيث تم تنفيذ 5000 م3 من أعمال الحفر لزوم الأساسات 7500 م2 من أعمال ترميم الواجهات الخارجية والداخلية للمبنى و 1500 م3 من أعمال الخرسانة المسلحة و 2200م2 لتدعيم الحوائط والأعمدة والأسقف إلى جانب أعمال النسر الحديدى الذى يتم تصنيعه داخل ورش إدارة ترسانة المعصرة ويبلغ وزنه حوالى 180 طن حديد وهى أعمال معدنية غير تقليدية من حيث التصنيع والتوريد والتركيب وتطلبت عماله فنيه مدربه لإنجاز الأعمال على الوجه المشرف والذى يليق بهذا الأثر الهام. جدير بالذكر أنه تم إنشاء هذا المبنى عام 1951 وقد أمر ببنائه الملك فاروق على الطراز المعمارى اليونانى على مساحة 3200 متر مربع وهو يضم 40 غرفه وبلغت تكلفته أنذاك 118 ألف جنيه وقد تحول هذا المبنى بعد عام من تشييده إلى مقر لمجلس قيادة الثورة والذى شهد العديد من الأحداث أهمها قرار تحويل مصر من النظام الملكى إلى النظام الجمهورى، وعزل الملك فاروق ملك مصر والسودان وتشييع جثمان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ثم أصبح مقراً لوحدات عسكرية إلى أن أصدر الرئيس محمد حسنى مبارك قراراً رقم 204 لسنة 1996 بنقل تبعية المقر إلى وزارة الثقافة وتحويله إلى متحفاً عالمياً لزعماء ثورة يوليو وليظل رمزاً للشموخ والكرامة المصرية.

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 721 / 19