الواحة

ركن التصوير

الصورة لمسجد محمد على ليلاً والذى يعد أكثر معالم القلعة شهرة وقد سمى بالجامع الكبير وجامع المرمر لكثرة الرخام النادر الذى كسى به ، وقد أقامه محمد على باشا عام 1830بقلعة صلاح الدين لأداء الفرائض وليكون به مدفناً يدفن به .
والمسجد تم تصميمه على غرار جامع السلطان أحمد بالأستانة مع بعض الإضافات الطفيفة للمصمم التركى المهندس يوسف بوشناق ويقصده السياح من كل دول العالم لمشاهدته باعتباره أحدث الطرز المعمارية فى فن العمارة الإسلامية .
تصوير محمد هندى
إدارة العلاقات العامة والإعلام

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 1065 / 9