من ذاكرة الشركة

الجامع الأزهر ..منارة الإسلام .. وحامل لوائه لأكثر من عشرة قرون

ترميم الجامع الأزهر
يعد الجامع الأزهر من أهم وأغلى آثارنا الإسلامية بمصر بل والعالم الاسلامى كله فهو منارة الإسلام وحامل لوائه لأكثر من عشرة قرون وهو أقدم الجامعات الإسلامية وأعرقها على الإطلاق حيث يرجع تاريخ إنشائه إلى عام ( 359 – 361 هجرية – 970 – 975 ميلادية) عندما تم فتح مصر على يد جوهر الصقلي قائد المعز لدين الله أول الخلفاء الفاطميين بمصر وعلى الرغم من أهمية الأثر إلا أنه لم تمتد إليه يد الترميم أو الإصلاح بأساليب علمية سليمة طوال تاريخه الطويل حتى ساءت حالته خاصة بعد تأثره بزلزال أكتوبر 1992 والمياه الجوفية التي أدت إلى حدوث تآكل شديد وتصدع بالمسجد لدرجة أن المشغولات والنقوش المرسومة على الجدران كانت تنهار على شكل بودرة بمجرد اللمس إلى جانب تأثر المشغولات الخشبية والمآذن والأسقف وتدهور حالتها من جراء عوامل الزمن.

جميع الحقوق محفوظة 2014 © المقاولون العرب | تصميم مركز معلومات الإدارة العليا

المتواجدون الأن 1788 / 34